61 طالباً وطالبة من هندسة جامعة الإمارات يتلقون تدريباً مهنياً عن بُعد

61 طالباً وطالبة من هندسة جامعة الإمارات يتلقون تدريباً مهنياً عن بُعد







أكدت جامعة الإمارات أن 61 طالباً وطالبة من كلية الهندسة يتلقون التدريب العملي في الفصل الدراسي الأول عن بُعد  تدربوا في 16 جهة حكومية وخاصة داخل وخارج الدولة، انطلاقاً من الحرص على ضمان استمرارية واستدامة التعليم وتكامل الخدمات التدريبية والتأهيلية للطلبة.

أكدت جامعة الإمارات أن 61 طالباً وطالبة من كلية الهندسة يتلقون التدريب العملي في الفصل الدراسي الأول عن بُعد تدربوا في 16 جهة حكومية وخاصة داخل وخارج الدولة، انطلاقاً من الحرص على ضمان استمرارية واستدامة التعليم وتكامل الخدمات التدريبية والتأهيلية للطلبة.

وأشار الدكتور سالم الزحمي، مساعد العميد لشؤون الطلبة بكلية الهندسة، إلى أن القدرة على الاستمرار في تطبيق منظومة التدريب عن بُعد تأتي منسجمة مع متطلبات سوق العمل ورؤية واستراتيجية الجامعة في توفير تعليم ملائم في ظل الظروف الراهنة جراء جائحة كوفيد 19، وأضاف أن كلية الهندسة اتخذت كافة الإجراءات المناسبة لضمات استمرارية التدريب العملية لطلبتها في جميع التخصصات وتم التنسيق مع الهيئات والمؤسسات داخل وخارج الدولة لتقديم التدريب المهني لهم وكانت نتائجها مميزة ناجحة.

وأشار إلى أن الطلبة يتلقون تدريبهم المهني عن بُعد في جهات عالمية مثل شركة نكستر في فرنسا ومجموعة تاليس الفرنسية وجامعة جنوب الدنمارك، بالإضافة إلى جهات رائدة في الدولة مثل: أدنوك، وبروج ، وآيكون، وشركة الإمارات المساندة نيتكو، وغيرها.وأن الطلبة خضعوا لبرنامج تدريب افتراضي أولي لمدة 8 أسابيع نظمته الكلية بالتعاون مع وحدة التدريب المهني بالجامعة، وتضمن محاضرات حول بناء السيرة الذاتية المهنية ومهارات مقابلة العمل، بالإضافة إلى دورات حول تنظيم الوقت وخدمة العملاء.

وقد أعرب عدد من الطلبة المتدربين عن رضاهم التام عن تجربة التدريب عن بعد مؤكدين أنها تجربة نوعية وثرية وسلسة وأقرب إلى الواقع من خلال وضع الخطط وبرامج التدريب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً