الإنسانية متأصّلة لدى قيادة وشعب الإمارات

الإنسانية متأصّلة لدى قيادة وشعب الإمارات







شاركت دولة الإمارات في الدورة الـ 37 للمؤتمر الوزاري الفرنكوفوني الذي تستضيفه تونس حالياً، والذي يعقد لأول مرة عن بعد بسبب جائحة «كورونا». ترأس وفد الدولة المشارك، معالي زكي أنور نسيبة وزير دولة. وقال معاليه في كلمة له أمس خلال أعمال الدورة إن هذا الاجتماع يأتي تزامناً مع الاحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيس المنظمة والذكرى العشرين…

شاركت دولة الإمارات في الدورة الـ 37 للمؤتمر الوزاري الفرنكوفوني الذي تستضيفه تونس حالياً، والذي يعقد لأول مرة عن بعد بسبب جائحة «كورونا». ترأس وفد الدولة المشارك، معالي زكي أنور نسيبة وزير دولة. وقال معاليه في كلمة له أمس خلال أعمال الدورة إن هذا الاجتماع يأتي تزامناً مع الاحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيس المنظمة والذكرى العشرين لإعلان باماكو، وإن الإمارات تشعر بالفخر لكونها جزءاً من هذه المنظمة العريقة، وأنها تتشارك قاعدة من قيم السلام والعدالة والتضامن والتنوع الثقافي، وهي قيم في قلب رؤية مئوية الإمارات للعام 2071.

وأضاف معاليه أنه في إطار المبادئ الإنسانية والتضامن مع الشعوب والحكومات الصديقة وفور اجتياح «كورونا» لدول العالم، أثبتت الإمارات للعالم بأن التضامن العملي من دون التمييز بين المواقف الإنسانية والموقف السياسي سمة حضارية وأخلاقية تأصلت في قيادة وشعب دولة الإمارات». وأشار معاليه إلى أن الإمارات كانت من أوائل الدول التي سارعت لتوفير المستلزمات والمعدات الطبية وتعزيز قدرات العاملين في المجال الطبي، من خلال إرسال مساعدات إنسانية إلى 120 دولة، ونقل أكثر من 1613 طناً من المساعدات الطبية والصحية عبر 167 رحلة جوية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً