«خليفة الإنسانية» تتفقد أوضاع سقطرى عقب الإعصار

«خليفة الإنسانية» تتفقد أوضاع سقطرى عقب الإعصار







نفّذ فريق طائرات المروحية والجايرو كبتر التابع لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، طلعات جوية عدة لمختلف مناطق محافظة أرخبيل سقطرى، خلال فترة مرور المنخفض المداري العميق على جزر سقطرى وتفقد أوضاع المناطق والسكان فيها والتأكد من سلامتهم.

نفّذ فريق طائرات المروحية والجايرو كبتر التابع لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، طلعات جوية عدة لمختلف مناطق محافظة أرخبيل سقطرى، خلال فترة مرور المنخفض المداري العميق على جزر سقطرى وتفقد أوضاع المناطق والسكان فيها والتأكد من سلامتهم.

وتفقد الفريق خلال الطلعات الجوية، أوضاع الطرق المختلفة التي تسمح لجميع المركبات بالمرور دون أي عائق، وأكد الفريق جاهزيته الدائمة لأي طارئ للقيام بمهمات الإنقاذ والإسعاف والوقوف إلى جانب أهالي سقطرى بمختلف الظروف.

وقوبلت هذه الخطوة بإشادة أبناء سقطرى بدور واهتمام مؤسسة خليفة وحرصها على سلامة الجميع من الحالة المدارية من خلال فرق الإنقاذ المختلفة التي تم توزيعها بمختلف الأماكن وتنفيذها لطلعات جوية للكشف عن وضع جميع المناطق ومدى استقرارها.

إلى ذلك، استهدفت صهاريج مؤسسة خليفة الانسانية مناطق وقرى بدكسم ضمن مبادرة سقيا الأمل. وقال منسق مبادرة «سقيا الأمل»، محمود البيرق، إن المبادرة تأتي ضمن سلسلة من المشاريع الإنسانية والخدمية التي تنفذها دولة الإمارات ممثلة في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية لتوفير مياه نقية للشرب لمناطق سقطرى.

وأضاف: صهاريج مؤسسة خليفة منذ انطلاق هذه المبادرة في العام الماضي تقطع مسافات طويلة مروراً بطرق وعرة من أجل الوصول للمستفيدين.

من جهتهم، استقبل أهالي دكسم صهاريج المياه بعبارات الشكر والتقدير لمؤسسة خليفة الإنسانية على استمرار جهودها في تأمين حاجتهم من المياه النقية وبشكل دوري ومنتظم لمناطقهم ومناطق أخرى بالجزيرة التي تعاني قلة المياه وتعتمد على مياه الآبار والأمطار بشكل أساسي. وتسهم مؤسسة خليفة في تخفيف المعاناة عن سكان جزيرة سقطرى بما فيها معظم القرى في المنطقة الوسطى والغربية والبوادي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً