هذه الدولة العربية على موعد قريب مع لقاح «كورونا»

هذه الدولة العربية على موعد قريب مع لقاح «كورونا»







كشف عضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة وباء كورونا في الجزائر، اليوم، أن بلاده مستعدة لاقتناء اللقاح المضاد لفيروس كورونا خلال الربع الأول من عام 2021.

كشف عضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة وباء كورونا في الجزائر، اليوم، أن بلاده مستعدة لاقتناء اللقاح المضاد لفيروس كورونا خلال الربع الأول من عام 2021.

وحسبما نقلت عنه وكالة «سبوتنيك» الروسية، فإن سعر اللقاح سيتراوح بين 5 و35 دولاراً، للجرعة الواحدة، مشيراً إلى أنه يتم دراسة إمكانية اقتناء ما بين 5 إلى 10 ملايين جرعة لقاح لضمان تلقيح أكبر عدد من المواطنين وتوفير كل الوسائل اللوجستية لتوزيعه عبر جميع مناطق القطر الوطني، وفق الشروط المطلوبة لتخزينه.

وأكد أن الأولوية في أخذ اللقاح ستكون للأطقم الطبية وأصحاب الأمراض المزمنة وكذا كبار السن.

من جهته قال وزير الصحة الجزائري عبد الرحمن بن بوزيد، إن بلاده في مفاوضات متقدمة مع دول عدة لشراء لقاح «كورونا» حال طرحه في الأسواق. وأكد أن الجزائر مستعدة لاقتناء اللقاح مهما كان سعره، مضيفاً «لا نشتري اللقاح إلا إذا كان مضموناً».

في السياق، قال مدير التطوير التكنولوجي والابتكار بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجزائرية البروفيسور هشام سفيان صلواتشي، إن بلاده لا تمتلك مختبرات حيوية وبيوأمنية من درجة «بي4» التي تسمح لها بالقيام بأبحاث عن لقاح ضد فيروس كورونا. ونقل موقع «طبنة» الإخباري الجزائري عن صلواتشي قوله للإذاعة الجزائرية، إنه كانت ثمة مبادرات من جانب باحثين جزائريين لصنع أجهزة كشف عن الفيروس، مضيفاً إن الكفاءة البشرية موجودة في الجزائر، لكن ما يجب تداركه هو توفير البيئة النظامية التي تسمح لهم بوضع كل منتجاتهم في السوق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً