كندا تقر بافتقارها للقدرة على إنتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا

كندا تقر بافتقارها للقدرة على إنتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا







أقر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بأن كندا تفتقر للقدرة على إنتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا، مشيراً إلى أن سكان بلاده إثر ذلك سيحصلون على المصل بعد توفره في الولايات المتحدة. وأعلن عن ذلك ترودو خلال مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء في أوتاوا بمناسبة توقيع اتفاقية للحصول على 26 ألف جرعة من العلاج بالأجسام المضادة لفيروس لكورونا مع …




alt


أقر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بأن كندا تفتقر للقدرة على إنتاج اللقاح المضاد لفيروس كورونا، مشيراً إلى أن سكان بلاده إثر ذلك سيحصلون على المصل بعد توفره في الولايات المتحدة.

وأعلن عن ذلك ترودو خلال مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء في أوتاوا بمناسبة توقيع اتفاقية للحصول على 26 ألف جرعة من العلاج بالأجسام المضادة لفيروس لكورونا مع شركة أدوية.
واعتبر ترودو أنه على الرغم من أن كندا كانت تنتج اللقاحات في الماضي، إلا أنها لم تعد تفعل ذلك حالياً، في حين أن دولاً مثل “الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا لديها منشآت دوائية محلية”. وأردف: “لذلك من الواضح أنهم سيعطون الأولوية لمساعدة مواطنيها أولاً”.
ومع ذلك، ذكر المسؤول الكندي أن بلاده وقعت اتفاقيات مع العديد من الشركات التي تعمل على تطوير اللقاحات، ما سيسمح لهم بتلقيها.
وفي المجمل، وقعت كندا عقوداً مع سبع شركات أدوية لتوفير 358 مليون جرعة من لقاحات كورونا. وأقر ترودو بأن العدد الكبير من الجرعات التي تشتريها كندا، التي لا يصل عدد سكانها إلى 40 مليون شخص، يرجع إلى عدم معرفة اللقاحات التي ستكون فعالة وأيها ستصل مبكراً.
وقال رئيس الوزراء في الماضي إن اللقاحات الأولى ستكون متاحة للكنديين مطلع عام 2021، رغم أنه لم يرغب الثلاثاء في تحديد موعد بدء التوزيع.

وقال ترودو إن الوباء كشف عن مشاكل في إنتاج الأمصال، لذلك “بدأنا الاستثمار مرة أخرى للتأكد من أن كندا لديها القدرة المحلية على إنتاج اللقاحات، لأننا لا نريد أن يحدث هذا لنا مرة أخرى”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً