عهود الرومي: الملفات تمثل الدور الحقيقي للإعلام الوطني الفاعل

عهود الرومي: الملفات تمثل الدور الحقيقي للإعلام الوطني الفاعل







ثمنت جهات رسمية وفعاليات مجتمعية مبادرة “البيان” بحملة دعم تصميم مشروع الخمسين سنة القادمة عبر ملفات ناقشت مسارات التطوير ومواكبة النهضة، وتصميم المستقبل للأجيال المقبل.

ثمنت جهات رسمية وفعاليات مجتمعية مبادرة “البيان” بحملة دعم تصميم مشروع الخمسين سنة القادمة عبر ملفات ناقشت مسارات التطوير ومواكبة النهضة، وتصميم المستقبل للأجيال المقبل.

وقالت إن مبادرة “البيان” دليل على الحس الوطني الرفيع، والفهم العميق لدور الإعلام المسؤول، وإدراكه بأنه شريك فاعل في النهضة والتخطيط للمستقبل على قدم المساواة مع القطاعات الأخرى.

أبرز تلك الإشادات جاءت من معالي عهود الرومي، وزير الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل، عبر رسالة شكر تلقتها صحيفة البيان، أكدت فيها الدور الكبير والمؤثر الذي قام به فريق عمل “البيان”، وجهده الثري والفاعل لتعزيز مشاركة مختلف الفئات في تصميم الخمسين عاماً القادمة.

وأشادت، في الرسالة، بروح الابتكار والابداع في الملفات التي طرحتها “البيان” في مشروع تصميم الخمسين، مشيرةً أن تلك المبادرة تمثل الدور الحقيقي للإعلام الوطني الفاعل من خلال التعاون المثمر والاهتمام الفائق، والحرص الكبير على تقديم كل الجهود الرائعة واللازمة، ما أسهم في تحقيق النتائج المرجوة.

وقالت منى بوسمرة، رئيس التحرير المسؤول، إن الملفات التي تم عرضها والأفكار التي تضمنتها هي ترجمة لما يؤمن به فريق “البيان”، واعتبار ذلك واجباً وطنياً متواضعاً أمام عظمة الوطن وطموحاته.

وأضافت أن الملفات عالجت بموضوعية ومهنية قضايا تواكب الطموحات والمتغيرات المحلية والعالمية، موضحةً أن استشراف المستقبل يحتاج إلى مثل هذا الجهد الذي يخدم الأهداف الوطنية.

وقالت إن خطة “البيان” المستقبلية تتضمن ملفات أخرى على نفس القدر من الأهمية واحترافية المعالجة وجمع الآراء المهنية التي تضيء مسارات التقدم التي تتمسك بالتوازن بين التراث الوطني والانجازات من جهة والإمساك بروح العصر ومتغيراته وتحولاته، ليكون الماضي والحاضر والمستقبل لوحة فسيسفاء وطنية، كل قطعة فيها علامة فخر باسم الإمارات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً