“إينوك”: نواصل جهودنا بتأسيس بنية تحتية متطورة لخدمات تزويد الوقود

“إينوك”: نواصل جهودنا بتأسيس بنية تحتية متطورة لخدمات تزويد الوقود







أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك سيف حميد الفلاسي، مواصلة المجموعة جهودها الداعمة لرؤية الإمارات واقتصادها عبر تأسيس بنية تحتية متطورة لخدمات تزويد الوقود والتي تعد جانباً ضرورياً لتنظيم حدث إكسبو دبي العالمي المرتقب العام المقبل. وقال الفلاسي، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام”، إنه “تزامناً مع النمو الذي يشهده قطاع السياحة المحلية لاسيما في مجال …




alt


أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك سيف حميد الفلاسي، مواصلة المجموعة جهودها الداعمة لرؤية الإمارات واقتصادها عبر تأسيس بنية تحتية متطورة لخدمات تزويد الوقود والتي تعد جانباً ضرورياً لتنظيم حدث إكسبو دبي العالمي المرتقب العام المقبل.

وقال الفلاسي، في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام”، إنه “تزامناً مع النمو الذي يشهده قطاع السياحة المحلية لاسيما في مجال الترفيه البحري والطلب المتنامي على محطات الخدمة البحرية بادرت المجموعة إلى افتتاح محطة خدمة بحرية جديدة في “أم سقيم” لتلبية الاحتياجات المتنامية لأصحاب القوارب واليخوت لتعبئة الوقود”.

وأشار الفلاسي إلى أن “المجموعة تخطط لافتتاح محطة بحرية جديدة في “دبي هاربر” المجمع العصري المتكامل المطل على الخليج العربي الذي يضم أحد أكبر مرافق رسو القوارب واليخوت في المنطقة الأمر الذي يؤكد أهمية تلبية المتطلبات المتنامية للتزود بالوقود، وستدخل المحطة حيز التشغيل الشهر المقبل”.

ونوه إلى أنه “بإطلاق المحطتين الجديدتين يصل عدد محطات الخدمة البحرية التابعة لمجموعة إينوك إلى ست محطات في الإمارات إذ تمتلك المجموعة حالياً محطات خدمة بحرية في كل من نادي دبي الدولي للرياضات البحرية و الفجيرة و عبرة دبي و سوق الحمرية”.

وأضاف ” هدفنا يتمحور حول دعم حكومة الإمارات وتعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي للابتكار والتكنولوجيا، ونبذل قصارى جهدنا لضمان تطبيق أرقى المعايير العالمية على مستوى التكنولوجيا والاستدامة”.

وتمتد المحطة الواقعة في منطقة “أم سقيم”، على مساحة 8595 قدماً مربعاً، ومزوّدة بخزانات مشيدة تحت الأرض، ومضختين مع خرطومين للتزوّد بالوقود، علاوة على مبنى مسبق الصنع يضم متجر “زووم” وغرفة التحكم..

فيما تضم محطة الخدمة البحرية الثانية في “دبي هاربر” ست مضخات لتعبئة الوقود، وهي مثبّتة على جسرين عائمين يمتدان مسافة 50 متراً في البحر ويتم تزويدها بالوقود عبر خزان مشيّد تحت الأرض.

وتمتد المحطة على مساحة 37690 قدماً مربعاً، وتضم متجر “زووم” يقدم مجموعة واسعة من المنتجات الغذائية والمشروبات للزوار، وتعتبر هذه المحطة أكبر بأربع مرات من محطة “أم سقيم”.. وحرصت مجموعة إينوك على اتباع أعلى المعايير من حيث الامتثال واللوائح العالمية في تصميم المحطتين.

وتتميز كلتا المحطتين بتقنيات مبتكرة لتحسين كفاءة استهلاك الطاقة، مع عدة مزايا تشمل نظام التدفق المتغير للمبردات “VRF” والذي يوفر 35% من الطاقة المستخدمة في تكييف الهواء مقارنة بالأنظمة التقليدية وأنظمة الإضاءة بمصابيح LED التي تسهم في تحقيق وفورات باستهلاك الطاقة بنسبة 50%.

وتحتوي المحطتان على منظومة لاستعادة الأبخرة، ولافتات بمصابيح LED عالية الكفاءة ومنظومة إضاءة بالطاقة الشمسية على الجسور العائمة.

وأكد الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك في هذ الصدد الحرص على تقديم كل وسائل الراحة لملاك اليخوت والقوارب من الأفراد والشركات، وقال: “باعتبارنا شركة بترول وطنية مملوكة بالكامل لحكومة دبي، نواصل في إينوك دعم الحكومة عبر تقديم خدماتنا للجمهور، وتضم قائمة عملائنا القوارب الحديثة والتراثية “العبرة””.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً