برعاية هزاع بن زايد.. انطلاق “فينتك أبوظبي” افتراضياً بمشاركة كبار المسؤولين

برعاية هزاع بن زايد.. انطلاق “فينتك أبوظبي” افتراضياً بمشاركة كبار المسؤولين







تحت رعاية نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، انطلقت اليوم الثلاثاء فعاليات مهرجان “فينتك” أبوظبي افتراضياً وتستمر حتى 26 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري، بمشاركة كبار المسؤولين ورواد التكنولوجيا ونخبة من المتحدثين في المنطقة والعالم الذين يناقشون آخر التطورات وأهم القضايا في قطاع التكنولوجيا المالية. ويجمع المهرجان هذا العام 150 متحدثاً من…




alt


تحت رعاية نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، انطلقت اليوم الثلاثاء فعاليات مهرجان “فينتك” أبوظبي افتراضياً وتستمر حتى 26 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري، بمشاركة كبار المسؤولين ورواد التكنولوجيا ونخبة من المتحدثين في المنطقة والعالم الذين يناقشون آخر التطورات وأهم القضايا في قطاع التكنولوجيا المالية.

ويجمع المهرجان هذا العام 150 متحدثاً من المصارف المركزية حول العالم وصناع السياسات والجهات التنظيمية والشركات الكبرى ورواد قطاع التكنولوجيا المالية إلى جانب أكثر من 100 شركة تكنولوجيا مالية من 28 دولة حول العالم لاستعراض ابتكاراتهم .

ويعد مهرجان “فينتك أبوظبي” أحد المبادرات الناجحة الرامية إلى تعزيز مكانة أبوظبي والدولة كافة وجهة مثالية رائدة تمكن الشركات ورواد الأعمال من الابتكار والنمو.

منصة عالمية
وقال وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي أحمد علي الصايغ: “يسعدنا مشاركة مصرف الإمارات المركزي في استضافة هذا الحدث الرائد، التزاماً بتعزيز جهود الدولة نحو تحقيق المزيد من الرقمنة والابتكار ضمن القطاع المالي”.

وأضاف “كجزء من البنية التحتية للقطاع المالي في الدولة، يدرك كل من سوق أبوظبي العالمي ومصرف الإمارات المركزي مدى أهمية دمج التطورات الحديثة في جميع الجوانب الاقتصادية، ودعم مكانة الدولة كمنصة عالمية للصيرفة والاستثمار”.

نظرة مدروسة
بدوره، قال محافظ مصرف الإمارات المركزي عبدالحميد سعيد، إن “مهرجان “فينتك أبوظبي” يقدّم نظرةً مدروسة وشاملة لمستقبل قطاع الخدمات المالية من خلال عرض آخر التطورات والابتكارات الإبداعية التي شهدها هذا القطاع والتي سلّطت الضوء على القوة التي توفّرها التكنولوجيا لتحسين الطريقة التي ندير بها مختلف الأعمال المصرفية والمالية”.

وتابع: “بدأنا نشهد ظهور شركات ناشئة ومتخصّصة بالتكنولوجيا المالية في الإمارات، ما يعزّز مكانة الدولة كوجهة رائدة لهذا القطاع، و”فينتك أبوظبي” سيكون مصدر إلهام لروّاد الأعمال الطموحين في القطاع المالي ليشكّلوا جزءاً أساسياً من القطاع مستقبلاً”.

وأضاف “هدفنا التطوير المستمرّ لنظام بيئي ناضج يشجّع ريادة الأعمال والإبداع في مجال التكنولوجيا المالية، وذلك عبر الاستفادة من الدروس العملية وأفضل الممارسات التي يقدّمها أقراننا من جميع أنحاء العالم، وهو ما يعد جزءاً من رؤيتنا الأوسع لترسيخ مكانة الإمارات كمركز دولي للابتكار والنمو في القطاع المالي”.

مبادرات وأنشطة
ويستضيف فينتك أبوظبي، كجزء من أجندته الموسعة، مجموعة متنوّعة من المبادرات والأنشطة التي تهدف إلى تسهيل المشاركة الفعالة بين مبتكري التكنولوجيا المالية والجهات التنظيمية والمؤسسات المالية الرائدة.

وتشمل أبرز الفعاليات “منتدى فينتك الحكومي” المخصّص لجمع صناع السياسات الإقليمية والعالمية مع مراكز الفكر والجهات التنظيمية للقطاع المالي، وذلك من أجل تعزيز التعاون العابر للحدود، ومناقشة القضايا الجوهرية التي تؤثر على القطاع المالي في الوقت الحالي.

ويستضيف أيضاً “تحدي الابتكار” والذي تعرض شركات التكنولوجيا المالية والشركات المشاركة من خلاله الحلول التي طوروها سوياً من أجل مواجهة التحديات في القطاع المالي إضافة إلى “حلقة شبابية” وهي منصة يتم خلالها الحوار التفاعلي بين الشباب والنماذج التي يحتذى ضمن القطاع، من أجل تشكيل مستقبل التكنولوجيا والابتكار إضافة إلى ” FT100″ الذي يظهر أبرز شركات التكنولوجيا المالية على مستوى العالم من أجل عرض ابتكاراتها في “فينتك أبوظبي” وإتاحة الفرصة للقاء المستثمرين المحتملين.

وتعرض “جوائز فينتك” أفضل ابتكارات التكنولوجيا المالية العالمية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، من أجل رفع مستوى المواهب والاحتفاء بالأفكار والمبادرات التي تقود الصناعة إضافة إلى “معرض فينتك” الذي تستضيفه Plug and Play لدى سوق أبوظبي العالمي، من أجل عرض الشركات الناشئة المحلية والدولية التي شاركت في برنامج المسرعات للعام 2020.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً