المجمّع الثقافي يطلق سلسلة معارض جديدة في إطار برنامج الفنون البصرية

المجمّع الثقافي يطلق سلسلة معارض جديدة في إطار برنامج الفنون البصرية







أبوظبي في 24 نوفمبر/وام/ افتتح المجمّع الثقافي، التابع لدائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي، سلسلة المعارض الفنية الجديدة التي ينظمها في قاعات معارضه وافتراضياً عبر الإنترنت، والتي تستمر حتى 22 فبراير المقبل في أبوظبي، وذلك ضمن برنامج المجمّع للفنون البصرية. وتضم سلسلة المعارض التي تسعى إلى إبراز المواهب الإبداعية لمجموعة من الفنانين المخضرمين والناشئين من الدولة ومنطقة الشرق الأوسط وخارجها، ثلاثة معارض فنية،…

أبوظبي في 24 نوفمبر/وام/ افتتح المجمّع الثقافي، التابع لدائرة الثقافة
والسياحة-أبوظبي، سلسلة المعارض الفنية الجديدة التي ينظمها في قاعات
معارضه وافتراضياً عبر الإنترنت، والتي تستمر حتى 22 فبراير المقبل في
أبوظبي، وذلك ضمن برنامج المجمّع للفنون البصرية.

وتضم سلسلة المعارض التي تسعى إلى إبراز المواهب الإبداعية لمجموعة من
الفنانين المخضرمين والناشئين من الدولة ومنطقة الشرق الأوسط وخارجها،
ثلاثة معارض فنية، وهي معرض “عبدالرحيم سالم: بين الصخب والسكينة”، الذي
يقدم نظرة عامة عن الحياة الشخصية والمهنية للرسّام والنحّات الإماراتي
عبدالرحيم سالم، ومعرض “مهيرة” الذي يضم مجموعة من فناني الوسائط
المتعددة والرسم التصويري احتفاءً بأعمال الفنان عبدالرحيم سالم،
ويشتركون معاً في إعادة تشكيل شخصية مهيرة /مُلهمة الفنان والشخصية
الرئيسية في لوحاته/، ومعرض “الكُتّاب المبدعون”، وهو عبارة عن مجموعة
قصصية لطلبة من أكاديميات الدار الاثني عشر في أبوظبي والعين، تم اختيار
كل منهم من خلال مسابقة الكتابة الإبداعية العربية التي أقيمت في العام
الدراسي 2019-2020، كما سيقدم المعرض أيضاً 23 قصة إضافية من قصص الطلبة
الذين حازوا على تصنيف الوصيف في مسابقة الكتابة الإبداعية العربية.

وقال معالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي:
نفخر بالجهود التي يبذلها المجمًع الثقافي، إذ أنه يتيح للمواهب الفنية
في المنطقة وفي الدولة منصة لمشاركة مواهبهم وأعمالهم الفنية المميزة مع
الجمهور، ليتمكنوا من خلالها لعب دور محوري في إثراء المشهد الفني في
الإمارة ويشاركوا في مسيرة دعم الحراك الثقافي فيها. وتأتي هذه الجهود
لترسّخ سير خططنا الاستراتيجية في دائرة الثقافة والسياحة الرامية إلى
تقديم تجربة ثقافية متفرّدة في أبوظبي وإثراء الحوار الفني في الإمارة
وعبر الدولة.

وأضاف المبارك ان هذه المعارض الثلاثة ستتيح متنفساً للجمهور لإشباع
شغفهم الفني، وذلك بما يتماشى مع التوجيهات والإرشادات الحكومية، ليواصل
المجمًع الثقافي ترسيخه لمكانته بصفته مركزاً عالمياً للفنون ومنصة
للفنانين بمختلف مستويات خبرتهم على مستوى الدولة والمنطقة.

ومن جانبه، قال سعادة سعود الحوسني وكيل دائرة الثقافة والسياحة –
أبوظبي بالإنابة: تعترينا مشاعر الفخر عندما نرى نتاج الجهود الحثيثة
المبذولة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي والمجمّع الثقافي لإثراء
الحوار الفني والثقافي في الإمارة، فمن خلال تنظيم هذه المعارض لفنانين
مخضرمين وناشئين، نسعى إلى تسليط الضوء على موضوعات وشخصيات فنية مميزة
تمكّنت من خلق تواجد قيّم وفعّال لها في الساحة الفنية المحلية وعلى
مستوى المنطقة مثل الفنان عبد الرحيم سالم. الأمر الذي ينعكس أيضاً على
مساعينا المستمرّة لدعم نمو وازدهار بيئة أبوظبي الثقافية وترسيخ مكانة
الإمارة كموطن للإبداع والتنامي الثقافي.

ويلتزم المجمع الثقافي خلال أيام العرض بكافة الإجراءات والاحتياطات
الاحترازية وفقاً للاشتراطات والإرشادات الحكومية لضمان سلامة الزوار
والمهتمين. كما يمكن استكشاف المعارض عبر الإنترنت، مما يتيح للجمهور
الوصول المباشر إلى الفنون من راحة منازلهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً