إطلاق اسم “شرف دي جي” على محطة مترو الفهيدي

إطلاق اسم “شرف دي جي” على محطة مترو الفهيدي







وقعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مع مجموعة (شرف) اتفاقية يتم بموجبها منح حقوق تسمية محطة مترو (الفهيدي) سابقاً لمجموعة (شرف) ليصبح الاسم الجديد للمحطة محطة مترو (شرف دي جي).

وقعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مع مجموعة (شرف) اتفاقية يتم بموجبها منح حقوق تسمية محطة مترو (الفهيدي) سابقاً لمجموعة (شرف) ليصبح الاسم الجديد للمحطة محطة مترو (شرف دي جي).

وقّع الاتفاقية عن الهيئة، عبد المحسن إبراهيم يونس، المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات، ووقعها عن مجموعة (شرف)، اللواء (م) شرف الدين شرف الهاشمي، نائب الرئيس للمجموعة.

وبهذه المناسبة، قال عبد المحسن إبراهيم يونس: “يسعدنا الدخول مرة أخرى في شراكة استراتيجية مع مجموعة شرف، وهي مجموعة أعمال متعددة ومتنوعة عبر الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا ومؤسسة رائدة في مجال مبيعات الأجهزة الإلكترونية والكهربائية بأنواعها وبسمعتها الطيبة التي تتمتع بها في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة بفضل المنتجات التي تقدمها والحلول المبتكرة في هذا المجال”.

وأضاف عبد المحسن: “تُعتَبَرُ حقوق تسمية محطات المترو فرصة استثمارية رائعة لشركات ومؤسسات القطاع الخاص، التي تمثل مختلف القطاعات الاقتصادية الحيوية في الدولة، بما تقدّمه هذه المبادرة من فرص للمستثمرين لإبراز علاماتهم التجارية في مدينة نابضة بالحياة، مثل إمارة دبي وما تمثله من أهمية بالغة بكونها مركزا استثماريا وخدميا وماليا وسياحيا عالميا مرموقاً.”

كما ستتيح هذه المبادرة للمستثمرين أن يكونوا شركاء استراتيجيين لجهة حكومية حققت إنجازات مهمة وحيوية في مجال المواصلات العامة ومشاريع البنى التحتية في زمن قياسي، جعلت من دولة الإمارات العربية المتحدة عموما ومن إمارة دبي على وجه الخصوص محورا عالميا جاذبا للمستثمرين ورجال الأعمال والسائحين من جميع أنحاء العالم.”

وأضاف يونس: “تسعى هيئة الطرق والمواصلات في دبي دائما على تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، إيمانا منها بالدور الحيوي الذي يلعبه هذا القطاع في تحقيق النمو في الاقتصاد الوطني من خلال تبادل المعرفة والخبرات بين القطاعين وتوفير فرص عمل في مختلف التخصصات، بالإضافة إلى أن هذه الشراكة من شأنها أن تدعم توجهات الحكومة الرشيدة في هذا المجال.”

وقال إبراهيم شرف الهاشمي، رئيس مجلس إدارة (مجموعة شرف): “انطلاقاً من حرص (مجموعة شرف) على استمرار التعاون المشترك مع (هيئة الطرق والمواصلات) منذ انطلاق مترو دبي قبل (11) عاما، نتشرف بمواصلة الشراكة مع الهيئة من خلال إعادة تسمية (محطة مترو الفهيدي) إلى (محطة شرف دي جي). وتستند هذه المبادرة إلى المبادئ التوجيهية السائدة في (مجموعة شرف) وهي تقديم القيمة المضافة والتأكيد على الأمانة والمصداقية وذلك بناء على سياسة المجموعة منذ تأسيسها في عام 1975 والحريصة على تقديم الأفضل دائما للمجتمع في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

كما أعرب إبراهيم شرف الهاشمي عن عميق امتنانه وتقديره لهيئة الطرق والمواصلات لإتاحة الفرصة لمجموعة شرف لمواصلة التعاون والمشاركة في المبادرات التنموية للهيئة وحكومة دبي.

بدوره، أكد اللواء (م) شرف الدين شرف الهاشمي، نائب رئيس المجموعة أن مترو دبي أصبح رائدا في مجال أنظمة النقل الجماعي في المنطقة ويعد الشريان الرئيس لنقل ملايين الركاب في دبي بالإضافة إلى دوره التكاملي مع وسائل النقل الجماعي الاخرى.

وقال اللواء (م) شرف الدين شرف الهاشمي: “تُعتَبَرُ الشراكة بين (مجموعة شرف) وهيئة الطرق والمواصلات نموذجا للتعاون المثمر، الذي يهدف إلى المساهمة في المزيد من التقدم والازدهار لدولة الإمارات العربية المتحدة عموما ولإمارة دبي على وجه الخصوص.”

ومن جهته، أكّد حسن المطوّع، مدير إدارة تشغيل القطارات في مؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات أن الهيئة ستعيد كذلك تسمية (4) من محطات مترو دبي وهي: بنك أبوظبي الأول لتصبح (أم الشيف)، نور بنك لتصبح (الصفا)، داماك لتصبح (مرسى دبي) ونخيل لتصبح محطة (الخيل) وذلك في خطوة جديدة تأتي ضمن إطار استراتيجية إعادة هيكلة حقوق التسمية.

وقال المطوّع: لقد وضعت الهيئة خطة بدأت الأربعاء 25 نوفمبر 2020 وتستمر حتى الأسبوع الأول من فبراير 2021 للانتهاء من عملية تغيير أسماء المحطات الخمس المذكورة ومن من خلال تغيير أسمائها على اللوحات الخارجية وفي الأنظمة الذكية والإلكترونية لمنظومة المواصلات العامة بالإضافة إلى تغيير الإعلان الصوتي على متن عربات المترو قبل وعند الوصول إلى المحطة، لذا ننوّه لرواد مترو دبي الانتباه إلى التغيير في أسماء المحطات على الوسائط المذكورة.”

الجدير بالذكر أن محطة مترو (شرف دي جي) تنقل سنويا أكثر من (7,8) مليون راكب وتحيط بهذه المحطة معالم بارزة مثل: متحف دبي، قرية التراث والسوق الكبير.

وكانت الهيئة قد أطلقت مبادرة حقوق تسمية محطات مترو دبي في العام 2009 كأول مبادرة من نوعها على مستوى العالم وقد حققت نجاحات مذهلة منذ تطبيقها مع عدد من الشركاء، وقد أصبح عدد من الأسماء التجارية علامات بارزة في إمارة دبي من خلال هذه المبادرة ومنها مول الإمارات وديرة سيتي سنتر التابعين لمجموعة ماجد الفطيم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً