بكين تندد بتصريحات البابا عن الأويغور

بكين تندد بتصريحات البابا عن الأويغور







نددت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الثلاثاء، بانتقاد البابا فرنسيس بابا الفاتيكان لمعاملة الصين للأويغور المسلمين، قائلةً إنها انتقادات بلا أساس. وفي كتاب جديد بعنوان “دعونا نحلم: الطريق إلى مستقبل أفضل” قال البابا: “أفكر كثيراً في الشعوب المضطهدة، الروهينجا، والأويغور المساكين، والأيزيديين”.وهذه أول مرة يصف فيها البابا الأويغور بشعب مضطهد، الأمر الذي حثه ناشطون مدافعون عن …




بابا الفاتيكان فرنسيس (أرشيف)


نددت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الثلاثاء، بانتقاد البابا فرنسيس بابا الفاتيكان لمعاملة الصين للأويغور المسلمين، قائلةً إنها انتقادات بلا أساس.

وفي كتاب جديد بعنوان “دعونا نحلم: الطريق إلى مستقبل أفضل” قال البابا: “أفكر كثيراً في الشعوب المضطهدة، الروهينجا، والأويغور المساكين، والأيزيديين”.

وهذه أول مرة يصف فيها البابا الأويغور بشعب مضطهد، الأمر الذي حثه ناشطون مدافعون عن حقوق الإنسان عليه، على مدى أعوام.

ورفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان، الوصف وقال في إفادة صحافية: “تحمي الحكومة الصينية دائماً الحقوق القانونية للأقليات العرقية على قدم المساواة”.

وأضاف أن السكان من كافة الجماعات العرقية في شينغ يانغ يتمتعون بحماية كاملة لحقوقهم المعيشية والتنموية والعقائدية.

وتابع “تصريحات البابا فرنسيس بلا أساس”.

ورغم أن البابا تحدث من قبل عن روهينجا فارين من ميانمار وعن قتل أيزيديين على أيدي داعش ا في العراق، إلا أنها المرة الأولى التي يتحدث فيها عن الأويغور.

وقال معلقون إن “الفاتيكان كان يعزف عن الحديث عن الويغور من قبل لأنه كان بصدد تجديد اتفاق مع بكين على تعيين أساقفة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً