الإمارات وبريطانيا تعززان العلاقات التجارية وفرص ائتمان الصادرات المشتركة

الإمارات وبريطانيا تعززان العلاقات التجارية وفرص ائتمان الصادرات المشتركة







وقعت شركة حماية الائتمان التابعة للحكومة الاتحادية بدولة الإمارات “الاتحاد لائتمان الصادرات”، اتفاقية إعادة تأمين مع وكالة تمويل الصادرات البريطانية، وهي وكالة ائتمان الصادرات التابعة للحكومة البريطانية، وذلك بهدف تعزيز تنافسية صادرات البلدين وتوسيع نطاقها من خلال هذا التعاون والشراكة الاستراتيجية. وقّع الاتفاقية، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات ماسيمو فالسيوني، والرئيس التنفيذي لوكالة تمويل الصادرات البريطانية لويس تايلور. ومن…




alt


وقعت شركة حماية الائتمان التابعة للحكومة الاتحادية بدولة الإمارات “الاتحاد لائتمان الصادرات”، اتفاقية إعادة تأمين مع وكالة تمويل الصادرات البريطانية، وهي وكالة ائتمان الصادرات التابعة للحكومة البريطانية، وذلك بهدف تعزيز تنافسية صادرات البلدين وتوسيع نطاقها من خلال هذا التعاون والشراكة الاستراتيجية.

وقّع الاتفاقية، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات ماسيمو فالسيوني، والرئيس التنفيذي لوكالة تمويل الصادرات البريطانية لويس تايلور. ومن شأن الاتفاقية أن توفر منصة مهمة يمكن لدولة الإمارات وبريطانيا الاستفادة منها لخلق فرص تجارية جديدة وتحديد مجالات التعاون المستقبلي، وذلك لتعزيز التحالف التجاري والاقتصادي بين البلدين.

تعاون استراتيجي
وتهدف هذه الشراكة إلى استمرار التعاون الاستراتيجي في مجالات تشمل استكشاف الفرص المشتركة للتأمين وإعادة التأمين وخدمات التأمين المشترك لتصدير السلع إلى بلد ثالث و الاستثمارات والخدمات لمساعدة ودعم المصدرين المؤمن عليهم، وتسهيل وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى التمويل، وتبادل أفضل الممارسات، وتنظيم فعاليات مشتركة، وتخصيص حلول مبتكرة في مجال حماية الصادرات، بالإضافة إلى العديد من المجالات الأخرى.

ومن شأن هذا التعاون أن يفيد الشركات العاملة في مجال التصدير في كلا البلدين ذلك أنها ستتمكن من الوصول إلى مجموعة واسعة من حلول ائتمان الصادرات والتمويل وتأمين الاستثمارات.

تعزيز التنافسية
وقال وزير دولة للتجارة الخارجية ونائب رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد لائتمان الصادرات الدكتور ثاني الزيودي، إنه “لطالما كان هناك علاقات تجارية متينة بين دولة الإمارات وبريطانيا على مر السنين، وإن هذا التحالف يؤكد حرص البلدين على تعزيز تنافسية الشركات المحلية في الأسواق الدولية، معرباً عن سعادته بعقد هذه الشراكة الاستراتيجية التي من شأنها أن تساعد شركة الاتحاد لائتمان الصادرات في دعم نمو الشركات الإماراتية”، مؤكداً أن الفرص التجارية التي سيخلقها هذا التحالف ستساهم في تسريع التنويع الاقتصادي بدولة الإمارات بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة بالدولة.

وقال وزير الصادرات البريطاني غراهام ستيوارت، إن “هذه الشراكة تمثل نقلة نوعية من شأنها تعزيز العلاقات التجارية ودعم نمو الشركات في كلا البلدين، وإن دولة الإمارات تعمل على تنويع صادراتها بعيداً عن النفط إلى مصادر الطاقة المتجددة مما يتماشى مع توجهات بلادهم”.

وأضاف أن “بريطانيا خامس أكبر دولة مصدرة في العالم فإنها حريصة على دعم الشركات في جميع أنحاء بريطانيا في الوصول إلى التمويل الذي يحتاجون إليه للاستفادة من الفرص الجديدة التي تتيحها لهم وكالة تمويل الصادرات البريطانية في مختلف دول العالم”.

الجدير بالذكر أن دولة الإمارات تعد أكبر سوق للصادرات البريطانية في المنطقة والرابع عالمياً خارج الاتحاد الأوروبي كما أنها تستحوذ على 40 بالمائة من إجمالي حجم التبادل التجاري بين دول مجلس التعاون الخليجي وبريطانيا.

وتشير بيانات صادرة عن وزارة الاقتصاد إلى أن التجارة غير النفطية بين الإمارات وبريطانيا في عام 2019 بلغت 36.6 مليار درهم 27 في المائة صادرات ومنتجات معاد تصديرها حيث بلغ حجم التصدير 2.1 مليار درهم بينما بلغ حجم إعادة التصدير 7.7 مليار درهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً