لمواجهة تداعيات الجائحة.. كوبا تغري السياح بخدمة “العمل عن بعد” من فنادقها

لمواجهة تداعيات الجائحة.. كوبا تغري السياح بخدمة “العمل عن بعد” من فنادقها







تعيد العاصمة الكوبية هافانا المغلقة منذ حوالى ثمانية أشهر، فتح حدودها أمام السياح الأجانب، لكن لا يزال عليها إقناعهم بالعودة… فكوبا التي تبحث عن العملات الأجنبية، تعتمد على نتائجها الجيدة في مواجهة الوباء. وأعيد فتح خمسة مطارات دولية في البلاد في منتصف أكتوبر (تشرين الأول) الماضي لبدء استقبال الرحلات الجوية. لكن جوهرة الجزيرة لم تكن متاحة للزوار… فهافانا …




alt


تعيد العاصمة الكوبية هافانا المغلقة منذ حوالى ثمانية أشهر، فتح حدودها أمام السياح الأجانب، لكن لا يزال عليها إقناعهم بالعودة… فكوبا التي تبحث عن العملات الأجنبية، تعتمد على نتائجها الجيدة في مواجهة الوباء.

وأعيد فتح خمسة مطارات دولية في البلاد في منتصف أكتوبر (تشرين الأول) الماضي لبدء استقبال الرحلات الجوية. لكن جوهرة الجزيرة لم تكن متاحة للزوار… فهافانا الساحرة ومركزها التاريخي المدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، تجذب مئات الآلاف من الزوار كل عام.
لكن العديد من الدول الأوروبية مغلقة بسبب الوباء. وكندا، المصدر الرئيسي للسياح إلى كوبا، تفرض حجرا صحيا عند العودة إليها. كذلك، لن تستأنف “إير فرانس” روابطها التجارية مع الجزيرة حتى ديسمبر (كانون الأول)، مع تسيير رحلتين في الأسبوع مقابل رحلة يومياً في السابق.
وعموماً، لا تتوقع منظمة السياحة العالمية انتعاشاً في القطاع قبل نهاية العام 2021. ومن هنا تأتي الحاجة إلى الإبداع: تقدم سلسلة فنادق “ميليا” الآن إقامات طويلة (شهرين إلى ثلاثة أشهر) للسياح الكنديين الراغبين في الهروب من الشتاء.
والأكثر إثارة للدهشة عرضها للعمل عن بعد… من كوبا.
وأوضح كامبس “من الواضح أن أحد العناصر المهمة هو ضمان الاتصال”، في بلد غالباً ما يكون فيه الإنترنت بطيئاً وغير مستقر. وأضاف “لذلك، وفرنا خدمة الانترنت السريع في خمسة فنادق تم اختيارها” لتكون مشمولة في العرض.
لكن “ميليا” ليست السلسلة الوحيدة التي اقترحت العمل عن بعد على الشاطئ. فسلسلة فنادق “حياة” تقدم أيضاً هذه الخدمة في وجهات أخرى مثل كوستاريكا وجزر الباهاماس.
لكن “ميليا” تريد أن تكون “واقعية” وستبقي ثلث فنادقها في كوبا مغلقة في العام 2021، ولا تأمل في العودة إلى وضعها الطبيعي قبل “عامين على الأقل”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً