الطاير ووزيرة المالية الإندونيسية يناقشان سبل تعزيز العلاقات والشراكات الاستراتيجية

الطاير ووزيرة المالية الإندونيسية يناقشان سبل تعزيز العلاقات والشراكات الاستراتيجية







اجتمع وزير الدولة للشؤون المالية عبيد الطاير، اليوم الثلاثاء، مع وزيرة المالية في الجمهورية الإندونيسية الدكتورة سري مولياني اندراواتي، ومساعد الوزير للإنفاق الحكومي كونتا نقرة، ومدير عام الضرائب سوريو أوتومو، وعدد من المسؤولين من وزارة المالية الإندونيسية، وذلك عبر تقنيات الاتصال المرئي، لمناقشة سبل تعزيز العلاقات والشراكات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، والمواضيع المتعلقة بمجموعة العشرين “G20”. وخلال الاجتماع، …




alt


اجتمع وزير الدولة للشؤون المالية عبيد الطاير، اليوم الثلاثاء، مع وزيرة المالية في الجمهورية الإندونيسية الدكتورة سري مولياني اندراواتي، ومساعد الوزير للإنفاق الحكومي كونتا نقرة، ومدير عام الضرائب سوريو أوتومو، وعدد من المسؤولين من وزارة المالية الإندونيسية، وذلك عبر تقنيات الاتصال المرئي، لمناقشة سبل تعزيز العلاقات والشراكات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، والمواضيع المتعلقة بمجموعة العشرين “G20”.

وخلال الاجتماع، أشاد عبيد الطاير وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، بعمق ومتانة العلاقات الثنائية التي تجمع بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية إندونيسيا، مؤكداً على ضرورة مواصلة الحوار بين البلدين الصديقين لتعزيز أطر التعاون وفتح آفاق جديدة للعمل المشترك في مختلف المجالات الاقتصادية والمالية والتجارية.

علاقات اقتصادية تجارية
وقال: “تجمع دولة الإمارات وإندونيسيا علاقات اقتصادية وتجارية قوية عززتها الاتفاقيات الاستراتيجية ومذكرات التفاهم التي تم توقيعها بين البلدين الصديقين لتعزيز التعاون في مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار، واتفاقية تجنب الازدواج الضريبي التي تم توقيعهما في يوليو (تموز) 2019. وشهد حجم التجارة غير النفطية بين الإمارات وإندونيسيا نمواً بنسبة 23% خلال العام الماضي، ليبلغ 2.7 مليار دولار أمريكي في عام 2019 مقابل 2.2 مليار دولار أمريكي في 2018”.

وتطرق النقاش إلى كيفية التنسيق بين دولة الإمارات وإندونيسيا لتطوير العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات ومجموعة الآسيان حسب الاتفاقية الإطارية بين دول مجلس التعاون ومجموعة الآسيان.

كما ناقش الاجتماع عدداً من المواضيع ذات الاهتمام المشترك مثل الشراكة العالمية للشمول المالي فيما يتعلق بمحو الأمية المالية وحماية المستهلك والتحول الرقمي، بالإضافة إلى استخدام حلول جديدة ومبتكرة لتمويل مشاريع البنية التحتية عبر التكنولوجيا المالية والعملات الرقمية. كما تناول الاجتماع أولويات جمهورية إندونيسيا لمجموعة العشرين، كما تجدر الإشارة إلى أن إندونيسيا ستتولى رئاسة مجموعة العشرين عام 2022.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً