من هي جانيت يلين.. أول امرأة تتولى منصب وزير الخزانة في الحكومة الأمريكية

من هي جانيت يلين.. أول امرأة تتولى منصب وزير الخزانة في الحكومة الأمريكية







يخطط الرئيس المنتخب جو بايدن لتعيين رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي السابقة جانيت يلين، وهي خبيرة اقتصادية مخضرمة عملت في المجال لمدة ثلاثة عقود، لتصبح وزير الخزانة في الحكومة الأمريكية، وفقًا لأشخاص مطلعين على القرار.

يخطط الرئيس المنتخب جو بايدن لتعيين رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي السابقة جانيت يلين، وهي خبيرة اقتصادية مخضرمة عملت في المجال لمدة ثلاثة عقود، لتصبح وزير الخزانة في الحكومة الأمريكية، وفقًا لأشخاص مطلعين على القرار.

وفي حالة الموافقة عليها من قبل مجلس الشيوخ، ستصبح السيدة يلين أول امرأة تشغل هذا المنصب في تاريخ الولايات المتحدة. وستهتم خبيرة الاقتصاد البالغة من العمر 74 عامًا بقيادة جهود إدارة بايدن لمواصلة التعافي من الدمار الناجم عن جائحة فيروس كورونا وعمليات الإغلاق.

وكانت الخبيرة الاقتصادية قد شغلت سابقًا منصب رئيس البنك المركزي الأمريكي وعملت مستشارة اقتصادية كبيرة للرئيس السابق بيل كلينتون.

يُنسب إليها عدة نجاحات في توجيه الانتعاش الاقتصادي بعد الأزمة المالية لعام 2007 والركود الذي أعقب ذلك.

خلال عملها رئيسة لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، عُرفت يلين بتركيزها بشكل كبير على تأثير سياسات البنك على العمال وتكاليف عدم المساواة المتزايدة في أمريكا.

وخالف دونالد ترامب تقاليد واشنطن عندما رفض تعيين يلين لفترة ولاية ثانية في مجلس الاحتياطي الفيدرالي مدتها أربع سنوات. فبدءًا من بيل كلينتون في التسعينيات، احتفظ رؤساء الولايات المتحدة برؤساء البنوك الذين عينهم أسلافهم في محاولة لمنع تسييس البنك.

منذ مغادرتها البنك في عام 2018، تحدثت يلين عن تغير المناخ وضرورة قيام واشنطن ببذل المزيد لحماية الاقتصاد الأمريكي من تأثير جائحة فيروس كورونا.

وولدت جانيت يلين في 13 أغسطس 1946 لعائلة يهودية بولندية، وهي حاصلة على درجة البكالوريوس بتخصص الاقتصاد من جامعة براون وعلى الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة ييل. شغلت منصب رئيس مجلس المستشارين الاقتصاديين لبيل كلينتون، الرئيس الأمريكي الـ42 وترأست لجنة السياسات الاقتصادية لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية من 1997 حتى 1999، وترأست البنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو من 2004 حتى 2010

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً