الإمارات تغيث اللاجئين الإثيوبيين في السودان

الإمارات تغيث اللاجئين الإثيوبيين في السودان







أعلنت دولة الإمارات، تخصيص 18.4 مليون درهم لدعم اللاجئين الإثيوبيين الذين دخلوا السودان مؤخراً. وأكّد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر، أنّ دولة الإمارات تولي ملف اللاجئين اهتماماً كبيراً أينما كانوا، بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله،…

أعلنت دولة الإمارات، تخصيص 18.4 مليون درهم لدعم اللاجئين الإثيوبيين الذين دخلوا السودان مؤخراً.

وأكّد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر، أنّ دولة الإمارات تولي ملف اللاجئين اهتماماً كبيراً أينما كانوا، بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيراً إلى أنّ مبادرات دولة الإمارات تسهم بقوة في تعزيز الجهود الدولية للتخفيف من معاناة اللاجئين وتحسين ظروفهم الإنسانية والمعيشية.

وقال سموه، إن هذا الدعم يأتي في إطار النهج الإنساني لدولة الإمارات وسرعة استجابتها وتفاعلها مع الأزمات الدولية، ومساهمتها في التخفيف من معاناة اللاجئين حول العالم.

تخفيف معاناة

وأشار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، إلى أن هذا الدعم، الذي سيتم تقديمه عبر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى، سيسهم في التخفيف من حدة الوضع الإنساني الذي يواجهه اللاجئون الإثيوبيون في السودان، والإسهام في تخفيف حدة الأعباء الملقاة على عاتقهم ودعم جهود المنظمات الدولية في هذا الصدد، مشيداً سموه بالمواقف الإنسانية للسودان الشقيقة في تعاملها وتعاطيها مع قضايا اللاجئين، رغم الإمكانات والظروف التي تواجهها.

وأكّد سموه أن الدعم المقدم من دولة الإمارات للاجئين الإثيوبيين، يأتي في إطار التضامن مع الأشقاء في السودان، وانسجاماً مع مواقف دولة الإمارات الداعمة للمجتمعات المستضيفة للاجئين.

وأضاف سموه أنّ هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مستمرة في تقديم كل أوجه الدعم للشعب السوداني، من خلال تنفيذ العديد من البرامج الإنسانية والعمليات الإغاثية، مساهمة منها في تخفيف وطأة المعاناة عن كاهل المتأثرين بمن فيهم اللاجئون، لاسيّما ما شهده السودان من تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين من إثيوبيا.

بدوره، قال ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة: «مرة أخرى تتقدم دولة الإمارات العربية المتحدة كأول مستجيب مهم وشريك لا يقدر بثمن لبرنامج الأغذية العالمي في إطار العمل الذي نقوم به»، مشيراً إلى أنّ هذه المساهمة ستمكن برنامج الأغذية العالمي من تسريع استجابته ومساعدة عشرات الآلاف من الإثيوبيين الذين لجأوا إلى السودان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً