شرطة أبوظبي تحذر الأفراد من الكشف عن كود «OTP»

شرطة أبوظبي تحذر الأفراد من الكشف عن كود «OTP»







حذرت شرطة أبوظبي الأفراد من الكشف عن كود التحقق (OTP) للآخرين، وهو نظام حماية أثناء عمليات التسوق، التي تجري باستخدام بطاقات الائتمان عبر الإنترنت، ضد أية عمليات احتيال محتملة، ويقوم البنك من خلاله بإرساله في رسالة نصية إلى هاتف العميل، لتأكيد عملية الدفع الإلكتروني بالبطاقة الائتمانية.

ff-og-image-inserted

تلاحق عصابات الاحتيال الإلكتروني.. وتقدمهم للقضاء

حذرت شرطة أبوظبي الأفراد من الكشف عن كود التحقق (OTP) للآخرين، وهو نظام حماية أثناء عمليات التسوق، التي تجري باستخدام بطاقات الائتمان عبر الإنترنت، ضد أية عمليات احتيال محتملة، ويقوم البنك من خلاله بإرساله في رسالة نصية إلى هاتف العميل، لتأكيد عملية الدفع الإلكتروني بالبطاقة الائتمانية.

وأكد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، العقيد الدكتور سالم هويمل العامري، أهمية وعي الأفراد بعدم الكشف عن بياناتهم المصرفية والأرقام السرية لأي شخص، من بينها رمز التحقق (OTP)، إذ إن إعطاءه للآخرين يمكنهم من تحويل مبالغ مالية من الدولة إلى الخارج، خلال 60 ثانية تقريباً.

وأكد أن شرطة أبوظبي تعمل على ملاحقة المطلوبين في قضايا الاحتيال الهاتفي والإلكتروني، وتقديمهم للقضاء، عبر سرعة الاستجابة للبلاغات التي يقدمها أفراد الجمهور، فضلاً عن دورها في تعزيز الوعي والوقاية للمجتمع للإبلاغ عن الاحتيال الهاتفي والإلكتروني.

وقال العامري إنه في حال اشتباه الفرد بتعرضه لعملية احتيال هاتفي أو إلكتروني، أو تبين سحب أموال من حسابه، عليه الاتصال بالبنك الذي يتعامل معه لإبلاغه ومحاول تجميد المبالغ المالية في رصيده، ثم التوجه إلى أقرب مركز شرطة لتقديم بلاغ بذلك.

ونبه إلى أن شرطة أبوظبي تتعامل بحزم مع البلاغات الواردة إليها في عمليات الاحتيال الهاتفي والإلكتروني، واتخاذ الإجراءات لضبط الأشخاص المتورطين.

وأشار إلى أن من أساليب الاحتيال الهاتفي الإغراء بجوائز وهمية، وتوظيف، ناصحاً الجمهور بضرورة عدم التجاوب مع الأرقام الهاتفية الغريبة، والمحافظة على سرية المعلومات البنكية، وبيانات البطاقات الائتمانية.

جوائز وهمية

دعت شرطة أبوظبي الأفراد إلى ضرورة عدم الانقياد وراء الخدع، التي يوهم أصحابها المستخدمين بفوزهم بجوائز مالية وهمية، حيث بيّنت بلاغات عدة أنها جوائز وهمية، بهدف الاستيلاء على الرصيد المالي، أو الدخول في «شبكة معقدة» من الاتصالات الخادعة، لاستنزاف مبالغ مالية دون فائدة.

أساليب خادعة

نبهت شرطة أبوظبي إلى الأساليب الخادعة، التي يستخدمها المحتالون للإيقاع بضحاياهم، ومنها إرسال رسائل نصية، أو عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي (واتس أب)، بغرض الاحتيال بحظر بطاقة الصراف الآلي، لعدم تحديث البيانات، ومطالبته بالتواصل مع رقم هاتف، للقيام بالتحديث بالشكل الصحيح، ما يتيح للمحتال التعرف إلى بياناته والاحتيال عليه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً