إقامة ذهبية لفتاتين هنديتين فقدتا والديهما

إقامة ذهبية لفتاتين هنديتين فقدتا والديهما







سلم القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، رفقة مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، اللواء محمد أحمد المري، فتاتين يتيمتين هنديتين فقدتا والديهما في واقعة جنائية، وجديهما، إقامات ذهبية بدولة الإمارات، خلال استقبالهم بمقر الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب.

ff-og-image-inserted

شرطة دبي و«الإقامة» جلبتا اليتيمتين مع جديهما إلى الدولة

سلم القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، رفقة مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، اللواء محمد أحمد المري، فتاتين يتيمتين هنديتين فقدتا والديهما في واقعة جنائية، وجديهما، إقامات ذهبية بدولة الإمارات، خلال استقبالهم بمقر الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب.

وتعاونت القيادة العامة لشرطة دبي مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في إصدار الإقامات الذهبية، بعد الجهود التي بذلها برنامج «التواصل مع الضحية» بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، بالتعاون مع الإدارة العامة للشؤون الإدارية في متابعة الوضع الإنساني للفتاتين اليتيمتين بعد وفاة والديهما في واقعة جنائية، والعمل على جلبهما من وطنهما الأم برفقة جديهما.

كما أعلنت شرطة دبي عن توفير منحتين دراسيتين كاملتي التكاليف للفتاتين، مُقدمتين من الجامعة الكندية في دبي، ومدرسة ريبتون دبي، إلى جانب توفير مقر سكني لهما وجديهما، للإسهام في توفير بيئة أسرية مُستقرة لهما في حضن جديهما، لتمكينهما من متابعة حياتهما الدراسية، والحصول على الشهادات العليا.

وقال الفريق عبدالله خليفة المري إن منح الإقامة الذهبية للفتاتين اليتيمتين، يأتي في إطار نهج قيادة الإمارات في تعزيز العمل الإنساني الهادف إلى تحقيق السعادة لمختلف فئات المجتمع في وطن السعادة.

من جهته، قال اللواء محمد المري إن «المبادرة جاءت ضمن الجهود المجتمعية والإنسانية التي تبذلها إقامة دبي، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي لتجسيد قيم الخير والعطاء في مجتمع الإمارات، إذ عملت الإدارة على تسهيل إجراءات قدوم الفتاتين اليتيمتين ومنحهما الإقامة الذهبية مع جديهما، لينعموا بالعيش الكريم وسط بيئة أسرية مرتبطة. إلى جانب تخفيف معاناتهم، خصوصاً في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها».

من جهته، قال مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية في شرطة دبي، العميد أحمد رفيع، إن القيادة العامة لشرطة دبي اتخذت قراراً بالعمل على تلبية أمنية والد الفتاتين الذي كان يرغب في أن تُنهيا تعليمهما الجامعي بإمارة دبي، فتم التواصل مع الفتاتين وجديهما، وإنهاء كل الإجراءات اللازمة لجلبهم إلى الدولة بالتعاون مع شريكها الاستراتيجي المتمثل في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب.

ونوه مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، العميد جمال سالم الجلاف، بجهود كل القائمين على متابعة حالة الفتاتين الإنسانية من شرطة دبي، والشركاء في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، والجامعة الكندية، ومدرسة ريبتون، مؤكداً أن العمل الجماعي من مختلف الأطراف المشاركين في المبادرة، من القطاعين العام والخاص، أهم في المحافظة على نسيج الأسرة وإسعاد الفتاتين.

341 حالة إنسانية

أكد رئيس برنامج «التواصل مع الضحية»، النقيب عبدالله الشيخ، أن البرنامج يهدف إلى تحقيق رسالة القيادة العامة لشرطة دبي في ترسيخ الأمن والأمان وإسعاد المجتمع، وتقديم الدعم للمجني عليهم حسب كل حالة حتى تتجاوز المحنة، مبيناً أنه يمكن التواصل مع البرنامج، من خلال مركز الشرطة الذكي SPS، أو عبر الاتصال المباشر على رقم 901. ولفت إلى أن البرنامج تواصل من 61 ألف ضحية، مُسجلة في بلاغ جنائي خلال العام الجاري، وقدم المساعدة والدعم إلى المحتاجين منهم، والبالغ عددهم 341 حالة إنسانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً