لجنة أممية: يحق لغصن الحصول على تعويض

لجنة أممية: يحق لغصن الحصول على تعويض







خلصت لجنة لخبراء أمميين إلى أنه يتعين أن يحصل رئيس شركة نيسان السابق كارلوس غصن على تعويض من اليابان لأن احتجازه هناك افتقر للأسس القانونية وكان ضد قواعد المحاكمة العادلة. وقالت مجموعة العمل الأممية بشأن الاحتجاز القسري في تقرير نُشر اليوم الاثنين في جنيف “حرمان كارلوس غصن من الحرية من 19 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 حتى 5 مارس (آذار)…




رئيس نيسان السابق كارلوس غصن (أرشيف)


خلصت لجنة لخبراء أمميين إلى أنه يتعين أن يحصل رئيس شركة نيسان السابق كارلوس غصن على تعويض من اليابان لأن احتجازه هناك افتقر للأسس القانونية وكان ضد قواعد المحاكمة العادلة.

وقالت مجموعة العمل الأممية بشأن الاحتجاز القسري في تقرير نُشر اليوم الاثنين في جنيف “حرمان كارلوس غصن من الحرية من 19 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 حتى 5 مارس (آذار) 2019، ومن 4 إلى 25 أبريل (نيسان) الماضي، كان قسرياً”.

وتم إلقاء القبض على غصن، الذي كان يترأس تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي لصناعة السيارات، في نوفمبر (تشرين الثاني) 2018، وجرى اتهامه بخيانة الثقة وتزوير وثائق مالية لخفض دخله على مدار أعوام.

وقد أمضى 130 يوماً محتجزاً في اليابان، ولكن فر إلى لبنان في أواخر ديسمبر (كانون الأول) الماضي بعد الإفراج عنه بكفالة.

ونفى غصن، الذي يحمل الجنسية البرازيلية واللبنانية والفرنسية التهم الموجهة إليه.

وانتقدت اللجنة الأممية، المؤلفة من أربعة خبراء، حقيقة أنه جرى احتجاز غصن أربع مرات.

وقالت اللجنة إن هناك دليلاً على أنه تم إجباره على الإدلاء ببيانات بشأن التهم الموجهة ضده.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً