قمم الكبار.. تبوح بالأسرار

قمم الكبار.. تبوح بالأسرار







شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً كبيراً في الجولة السادسة لدوري الخليج العربي والتي تضمنت ثلاث قمم للكبار باحت بالكثير من الأسرار، منها أن صدارة الشارقة بفارق 5 نقاط بعد فوزه على النصر ليس حظاً، وأثبت الجزيرة أنه رقم صعب بعد فوزه بخماسية وإلحاق حساب شباب الأهلي وإلحاق الهزيمة الأولى لمنافس هذا الموسم، فيما أكد العين رغم الغيابات …

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلاً كبيراً في الجولة السادسة لدوري الخليج العربي والتي تضمنت ثلاث قمم للكبار باحت بالكثير من الأسرار، منها أن صدارة الشارقة بفارق 5 نقاط بعد فوزه على النصر ليس حظاً، وأثبت الجزيرة أنه رقم صعب بعد فوزه بخماسية وإلحاق حساب شباب الأهلي وإلحاق الهزيمة الأولى لمنافس هذا الموسم، فيما أكد العين رغم الغيابات بأنه بمن حضر بعد انتصاره على الوصل في معقله.

وتعتبر مباراة شباب الأهلي والجزيرة، مسك ختام الجولة، حيث كانت المباراة بمثابة واحدة من أجمل المباريات منذ انطلاقة الموسم خاصة لفريق الجزيرة الذي فاز بالخمسة وعاد إلى العاصمة بفوز ثمين، وقال القطب العيناوي عبدالله عقيدة المهيري: «أداء خمسة نجوم بقيادة مبخوت وكتيبة الشباب والفرسان يهتزون لبطء الخط الخلفي والمساحات التي استغلها الضيوف أفضل استغلال.. ويستمر نزيف النقاط الحمراء».

وجبة

وقال مغرد: «غالباً ما تكون مواجهة شباب الأهلي والجزيرة وجبة دسمة للمتابع من مستوى فني وغزارة في الأهداف.. سهرة استمتعنا بها». شاطره الرأي مغرد قال إن المباراة تعتبر الأجمل منذ انطلاقة الدوري لهذا الموسم، مبدياً دهشته من غياب الأداء المميز عن الفريقين في الجولات السابقة.

وقال مغرد آخر: «مباراة ممتعة لنا كمحايدين، الجزيرة فاز بخمسة أهداف مقابل 3 أهداف لشباب الأهلي في قمة كبيرة، مبخوت عاد من جديد بهدفين وأحمد خليل ظهر بعد طول غياب بهدف، الجزيرة ممتع بلاعبيه المواطنين ويعتبر أكثر فريق يعتمد على اللاعبين المواطنين.

الشارقة والنصر

وفي مباراة القمة على الصدارة، شهدت مواجهة فريق الشارقة وضيفه النصر والتي انتهت بهدفين مقابل هدف لصالح حامل اللقب، تفاعلاً كبيراً نظراً لأهمية المباراة في السباق المحموم على الصدارة. وعاد البعض ليردد أن الحظ ابتسم مرة أخرى لصالح الشارقة الذي بات يغرد في الصدارة بفارق 5 نقاط، إلا أن الكثير من المتابعين ردوا بأن اعتلاء الفريق للقمة بمجهوده عطفاً على ما قدمه في المباريات السابقة، كما جذب الأنظار تفاعل مدرب النصر الكرواتي كرونوسلاف وحزنه بعد استقبال فريقه للهدف الثاني، إضافة إلى ردة فعله بعد خساره فريقه.

ودافع عبدالله سعيد النعيمي رئيس مجلس إدارة نادي عجمان الأسبق وعضو الهيئة العامة للشباب والرياضة السابق، عن فريق الشارقة قائلاً:»محظوظ يلعب مدافعاً! هذه أعذار منافسيك.. قطارك على السكة يالعنبري، أنت الأنجح فنياً والبعض ناجح في تصريحاته وعاجز في مجاراتك«.

قمة

وتساءل المعلق عامر عبدالله قائلاً:»هل من متحدٍ؟ هل من منافس؟ الشارقة يسألكم.. شكراً لقمة بكل ما فيها.. النصر قدم مباراة رائعة ولكن الشارقة حقق العلامة الكاملة.. ما زال الحسم مبكراً وما زالت الفرصة قائمة لمن أراد.. مبروك لكل شرجاوي وهارد لك لكل نصراوي«.

وقال مغرد:»في قمة جدول الترتيب مباراة كسر عظم، فاز الشارقة المحظوظ بمنظومة عمله، وخسر النصر بأخطاء لا يجب أن يقع فيها من يبحث عن البطولة، الشارقة حصد المهم والنصر في رأيي لم يخسر ولم ينكسر«.

وعلق مغرد على مشهد ضربة الجزاء الثانية قائلاً:» للمرة الثانية، تصرف غير مسؤول من لاعب يفقد الفريق مجهوده، حال مدرب النصر يشرح الكثير مما ضاع اليوم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً