خبير اقتصادي : الاكتشافات النفطية ترسخ مكانة الإمارات على خريطة الطاقة العالمية

خبير اقتصادي : الاكتشافات النفطية ترسخ مكانة الإمارات على خريطة الطاقة العالمية







أكد الخبير الاقتصادي الإماراتي نايل الجوابرة، أن الاكتشافات النفطية الجديدة تنعكس بشكل كبير على مكانة الدولة على خريطة النفط العالمية، وكمركز دولي لتوريد الطاقة، إضافة إلى زيادة احتياطياتها النفطية، وبداية جديدة لتحقيق المزيد من الإنجازات في ظل قيادة حكيمة تستشرف المستقبل، وتضع الخطط الاستراتيجية لتكون الإمارات في مصاف الدول، وفي المركز الأول دائماً. وقال نايل الجوابرة في تصريح خاص لـ…




نايل الجوابرة (من المصدر)


أكد الخبير الاقتصادي الإماراتي نايل الجوابرة، أن الاكتشافات النفطية الجديدة تنعكس بشكل كبير على مكانة الدولة على خريطة النفط العالمية، وكمركز دولي لتوريد الطاقة، إضافة إلى زيادة احتياطياتها النفطية، وبداية جديدة لتحقيق المزيد من الإنجازات في ظل قيادة حكيمة تستشرف المستقبل، وتضع الخطط الاستراتيجية لتكون الإمارات في مصاف الدول، وفي المركز الأول دائماً.

وقال نايل الجوابرة في تصريح خاص إن “ضخ الاستثمارات المليارية في صناعة النفط الوطنية، والتي تعتبر من الصناعات المهمة لإكتشافات جديدة وفتح الباب على مصراعيه لمضاعفة الإنتاج، وإحداث تغييرات جذرية في هيكلية الإنتاج للاستفادة من كل قطرة نفط في صناعات بتروكيماوية واعدة، إضافة إلى استهداف أسواق جديدة تشهد نمواً متسارعاً، وخلق فرص أمام القطاع الخاص في الدولة للمشاركة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وخلق فرص عمل واعدة لمواطني الدولة.

وأضاف أن تطوير مختلف القطاعات الحيوية في الدولة خاصة قطاع النفط والغاز تحظى باهتمام من رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وجهود شركة أدنوك في اشتثماراتها ونشاطاتها النفطية تضمن الاستمرار في تحقيق قيمة مستدامة لدولة الإمارات وشعبها، كما يضمن هذا الاكتشاف تحقيق نقلة نوعية في الاقتصاد الوطني وزيادة في الناتج المحلي الاجمالي لموازنة الدولة، وتعزيز نموه المستدام التي تتطلع إلية الحكومة وفقاً لأعلى المعايير العالمية.

ولفت الجوابرة إلى أنه نتيجة لعمليات التطوير المستمرة والاكتشاف الجديد، كل هذا عزز من مكانة الدولة في المركز السادس عالمياً في قائمة الدول التي تملك أعلى احتياطيات نفطية، وارتفعت ااحتياطيات الدولة من الموارد النفط التقليدية إلى 107 مليارات برميل من النفط القابل للاستخلاص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً