إعادة فتح حدود أكبر ولايتين أستراليتين مع تراجع الإصابات بكورونا

إعادة فتح حدود أكبر ولايتين أستراليتين مع تراجع الإصابات بكورونا







أعادت أكبر ولايتين سكاناً في أستراليا فتح حدودهما اليوم الإثنين، بعد أكثر من 4 أشهر مع قضاء ولاية فيكتوريا على موجة ثانية من فيروس كورونا، ما أثار احتمالات العودة بشكل أسرع إلى الحياة الطبيعية، والانتعاش الاقتصادي السريع. وأغلقت نيو ساوث ويلز، وفيكتوريا حدودهما في أوائل يوليو(تموز) الماضي لأول مرة منذ أكثر من قرن لاحتواء تفشي الوباء في ملبورن عاصمة فيكتوريا، لأول…




عناصر من الشرطة الأسترالية عند حاجز مروري (أرشيف)


أعادت أكبر ولايتين سكاناً في أستراليا فتح حدودهما اليوم الإثنين، بعد أكثر من 4 أشهر مع قضاء ولاية فيكتوريا على موجة ثانية من فيروس كورونا، ما أثار احتمالات العودة بشكل أسرع إلى الحياة الطبيعية، والانتعاش الاقتصادي السريع.

وأغلقت نيو ساوث ويلز، وفيكتوريا حدودهما في أوائل يوليو(تموز) الماضي لأول مرة منذ أكثر من قرن لاحتواء تفشي الوباء في ملبورن عاصمة فيكتوريا، لأول مرة منذ 1919 أثناء جائحة الأنفلونزا الإسبانية.

وأظهرت لقطات تلفزيونية أن رفع إغلاق الحدود عند منتصف الليل أثار احتفالات عبر البلدات الحدودية، إذ عبر معظم السائقين الحدود، وهم يطلقون أبواق سياراتهم، وسط هتافات سكان الحدود.

ويبدو أن ولاية فيكتوريا ثاني أكثر ولايات أستراليا سكاناً، قضت على الفيروس بشكل فعال، بعد غياب إصابات جديدة لليوم الرابع والعشرين، على التوالي اليوم.

وخففت فيكتوريا، التي كانت مركز تفشي فيروس كورونا في البلاد منذ أكثر من شهر بقليل أمس الأحد قواعد استخدام الكمامات في الأماكن المفتوحة، وسمحت بتجمعات عامة أكبر.

وتمثل الإصابات في فيكتوريا نحو 73% من الإجمالي في أستراليا، والتي تزيد قليلاً عن 27800 و90% من الوفيات التي بلغت 907.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً