«لا تزوير» ضربة جديدة لترامب في بنسلفانيا

«لا تزوير» ضربة جديدة لترامب في بنسلفانيا







رفض قاض في بنسلفانيا شكاوى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن حصول تزوير انتخابي على نطاق واسع في هذه الولاية، في خطوة تشكل ضربة جديدة لمحاولة الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته قلب نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية لمصلحته، ما يمهّد الطريق أمام مصادقة بنسلفانيا على فوز الديمقراطي جو بايدن في الولاية، وهو إعلان مقرر اليوم.

رفض قاض في بنسلفانيا شكاوى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن حصول تزوير انتخابي على نطاق واسع في هذه الولاية، في خطوة تشكل ضربة جديدة لمحاولة الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته قلب نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية لمصلحته، ما يمهّد الطريق أمام مصادقة بنسلفانيا على فوز الديمقراطي جو بايدن في الولاية، وهو إعلان مقرر اليوم.

وكتب ترامب على «تويتر» بعد صدور حكم بنسلفانيا «نأمل أن يكون لدى المحاكم و/‏أو الهيئات التشريعية… الشجاعة للقيام بما يجب القيام به للحفاظ على نزاهة انتخاباتنا وعلى الولايات المتحدة الأمريكية نفسها».

ومع اقتراب موعد تنصيب بايدن رئيساً للولايات المتحدة في 20 يناير، يركّز فريق ترامب على محاولة عرقلة التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية في الولايات التي شهدت منافسة شديدة، بالإضافة إلى إجراءات قانونية كثيرة تقدّم بها وفشلت حتى الآن.

وكتب القاضي ماثيو بران في حكمه أن فريق ترامب قدم «حججاً قانونية تنم عن توتّر، من دون أساس واتهامات مبنية على تكهّنات» في شكاواهم بشأن بطاقات الاقتراع التي أرسلت بالبريد في بنسلفانيا.وأضاف «في الولايات المتحدة لا يمكن أن يبرر هذا حرمان ناخب واحد من حق التصويت إن لم يكن كل ناخبي الولاية السادسة في عدد السكان» في البلاد، مؤكداً أن «شعبنا وقوانيننا ومؤسساتنا تتطلب المزيد».

صدر الحكم في بنسلفانيا بعد ساعات من طلب الجمهوريين أيضاً تأجيل المصادقة على النتائج في ولاية ميشيغان التي تعد ساحة أخرى في المعركة، في رسالة كررت الاتهامات بحدوث مخالفات في الولاية التي فاز فيها بايدن بفارق 155 ألف صوت.

وقد طلبوا تأجيلاً لأسبوعين للسماح بمراجعة كاملة للنتائج في واين كبرى مقاطعات الولاية وتضم مدينة ديترويت ذات الأغلبية السوداء وفاز فيها بايدن بأغلبية ساحقة. ومن المقرر أن يجتمع مجلس خبراء التدقيق في ميشيغان الذي يضم اثنين من الديمقراطيين واثنين من الجمهوريين اليوم للمصادقة على النتائج.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً