هيئة الأعمال الخيرية تطلق حملتها الشتوية 2020

هيئة الأعمال الخيرية تطلق حملتها الشتوية 2020







أطلقت هيئة الأعمال الخيرية، حملتها الشتوية لهذا العام، تحت شعار «صقيع الشتاء»، للربع الأخير من العام الجاري، وذلك ضمن جهودها الرامية إلى ترسيخ مفاهيم العمل الإنساني، وتأصيل الإرث الإماراتي، المستمد من بذور خير أهل الدولة، والموروثات الدينية التي تربى عليها شعب الإمارات المعطاء، في إغاثة الملهوفين حول العالم.

أطلقت هيئة الأعمال الخيرية، حملتها الشتوية لهذا العام، تحت شعار «صقيع الشتاء»، للربع الأخير من العام الجاري، وذلك ضمن جهودها الرامية إلى ترسيخ مفاهيم العمل الإنساني، وتأصيل الإرث الإماراتي، المستمد من بذور خير أهل الدولة، والموروثات الدينية التي تربى عليها شعب الإمارات المعطاء، في إغاثة الملهوفين حول العالم.

وأكد الدكتور خالد عبد الوهاب الخاجة المدير التنفيذي للهيئة، أن قسوة الشتاء الحقيقية، يشعر بها من فقد المأوى، وبطنه خاوٍ، من الأيتام والفقراء وفاقدي التدفئة، ومن بات يؤلمه البرد، ينتظر أن ينعم بالدفء، ولو بأبسط المقومات مع دخول فصل الشتاء، خاصة في الدول الباردة والفقيرة، مشيراً إلى أن إطلاق الحملة، يأتي تماشياً مع الاستراتيجيات التي تنتهجها الهيئة، بهدف تغطية مشاريع الخير خلال الربع الأخير من العام، حيث تتضمن مشاريع رئيسة، هي التدفئة الشتوية، وبناء وصيانة المنازل، إطعام الطعام، حفر الآبار، بناء المساجد.

كما يتم التركيز على الأسر والأطفال الذين يعانون ويلات البرد القارس في بعض المناطق والدول التي تعمل فيها الهيئة، وتصل درجات الحرارة فيها إلى أكثر من 40 درجة تحت الصفر، ليعيش تحتها المتعففون والفقراء بين فكي البرد والفقر، بردها قارص جداً، وسكانها معظمهم يعيشون بين فقر وبرد، برد يفتك بأجسادهم من الخارج، وجوع يقضي على ما تبقى لهم من طاقة، وهناك الكثير من الفقراء الذين لا يستطيعون شراء ملابس شتوية لمقاومة البرد، كونهم لا يستطيعون أيضاً شراء ما يسير حياتهم المعيشية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً