أفضل تصاميم لجسور لم ترَ النور

أفضل تصاميم لجسور لم ترَ النور







تتنافس العديد من المدن في العالم لتصميم أفضل التحف المعمارية من مبانٍ وطرقات وجسور تمنح المدينة طابعاً عمرانياً فريداً يجذب السياح. وفيما يلي مجموعة من أفضل التصاميم لجسور لم يكتمل بناؤها، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية:كريستال سبان بريدج، لندنكان من المتوقع أن يكون جسر كريستال سبان مختلفاً عن أي معبر آخر على نهر التايمز، هذا…




جسر كريستال سبان في لندن (ديلي ميل)


تتنافس العديد من المدن في العالم لتصميم أفضل التحف المعمارية من مبانٍ وطرقات وجسور تمنح المدينة طابعاً عمرانياً فريداً يجذب السياح.

وفيما يلي مجموعة من أفضل التصاميم لجسور لم يكتمل بناؤها، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية:

كريستال سبان بريدج، لندن
كان من المتوقع أن يكون جسر كريستال سبان مختلفاً عن أي معبر آخر على نهر التايمز، هذا لأنه كان من الممكن أن يكون بارتفاع سبعة طوابق ومكسو بالزجاج، ويضم فندقاً ومعرضاً فنياً ومركز تسوق وحديقة على السطح. وتم تقديم اقتراح الجسر الذي يبلغ طوله 300 متر في عام 1963 من قبل لجنة تطوير أنشأتها شركة بيلكنجتون لصناعة الزجاج، والتي أرادت أن يحل المعبر محل جسر فوكسهول.

وكان من المفترض أن تمر حركة المرور عبر طريقين من 3 حارات في الطابق السفلي مع وجود متاجر وفندق في الطوابق العليا. ومع ذلك، اعتبر مجلس مقاطعة لندن أن المشروع الذي تبلغ تكلفته 7 ملايين جنيه إسترليني (8.75 مليون دولار) مكلف للغاية وتم تعليق خطط بناء الجسر.

جسر البوابة الذهبية، سان فرانسيسكو
جسر البوابة الذهبية، الذي بني في عام 1937، هو أحد أكثر الجسور شهرة في العالم بفضل لونه المميز. ومع ذلك، كان من الممكن أن يبدو الأمر مختلفاً تماماً لو حصلت اقتراحات الجيش على الضوء الأخضر.

وأراد سلاح الجو الأمريكي تزيين الجسر بخطوط حمراء وبيضاء لجعله أكثر وضوحاً من الجو، بينما أرادت البحرية الأمريكية رسمه بخطوط باللونين الأسود والأصفر لجعل المعبر مرئياً من الماء في الظروف الضبابية.

لكن الفولاذ المخصص لبناء الجسر وصل إلى سان فرانسيسكو مغطى بطبقة برتقالية ضاربة إلى الحمرة تم اعتبارها مرئية للغاية وتكمل المناظر الطبيعية المحيطة، لذلك تم رفض مقترحات الخطوط.

جسر بروكلين باتري، نيويورك
يتم استخدام نفق بروكلين باتري المزدحم الذي يربط بين بروكلين ومانهاتن من قبل 55000 مركبة كل يوم، لكنه كان من المفترض أن يكون جسراً في الأصل، ففي عام 1939، اعتقد روبرت موسيس، المطور الحضري المسؤول عن بناء النفق، أن تشييد جسر من 6 حارات من ريد هوك إلى مانهاتن سيكون أرخص بكثير بمبلغ 41 مليون دولار من إنشاء نفق بتكلفة 84 مليون دولار.

لكنه واجه معارضة شديدة من الذين اعتقدوا أن الجسر يمكن أن يكون هدفاً في زمن الحرب ويمكن أن يؤثر على منشآت وزارة الحرب ووزارة الخزانة، وفي النهاية، لم تتم الموافقة على الخطة مطلقاً وتم المضي قدماً في بناء النفق.

جسر فورث فورث، اسكتلندا
هناك 3 جسور رائعة تمتد على طول نهر فيرث أوف فورث ولكن في عام 2016 تم الكشف عن خطط قديمة لبناء جسر رابع، حيث تم العثور على صندوق قديم تحت مكتب في غلاسكو احتوى على رسومات من عام 1945 لتصميمات جسر سكة حديد بالقرب من جسر فورث الحالي.

ولا يزال سبب وضع خطط الجسر غامضاً، حيث توقع المؤرخون أن هذا الجسر قد يكون خطة رديفة في حال تضرر جسر فورث في الحرب أو للتعامل مع زيادة القطارات في المستقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً