“صحة دبي” تجري فحوصات كورونا للأطفال عن طريق اللعاب

“صحة دبي” تجري فحوصات كورونا للأطفال عن طريق اللعاب







اعتمدت هيئة الصحة بدبي طريقة أخذ عينة من اللعاب لفحص كوفيد-19 بدلاً من مسحة الأنف، وجرت وفق ذلك جميع الفحوصات المخبرية التي تقوم بها الهيئة في مختلف مراكز الفحوصات التابعة لها. واعتمدت الهيئة، الطريقة الجديدة للأطفال ما بين (3 – 16) سنة، استناداً للبحوث والدراسات العلمية المتخصصة والبروتوكولات التي خلص إليها شريكها الاستراتيجي المتمثل في …

اعتمدت
هيئة الصحة بدبي طريقة أخذ عينة من اللعاب لفحص كوفيد-19 بدلاً من مسحة الأنف، وجرت
وفق ذلك جميع الفحوصات المخبرية التي تقوم بها الهيئة في مختلف مراكز الفحوصات التابعة
لها.

واعتمدت
الهيئة، الطريقة الجديدة للأطفال ما بين (3 – 16) سنة، استناداً للبحوث والدراسات العلمية
المتخصصة والبروتوكولات التي خلص إليها شريكها الاستراتيجي المتمثل في جامعة محمد بن
راشد للطب والعلوم الصحية، والتي أكدت إمكانية الاستدلال على وجود فيروس كورونا من
عدمه من خلال فحص عينة من اللعاب.

وستوفر
هذه الخطوة طريقة أكثر راحة لفحص كوفيد-19 للأطفال وستزيل الإزعاج الناتج عن مسحات
الأنف.

وشملت
هذه الدراسة البحثية 476 طفلاً قدموا لمراكز الرعاية الصحية الأولية بدبي، لإجراء فحص
كوفيد-19، جُمعت منهم عينات اللعاب إلى جانب مسحة الأنف، ثم تم فحص العينات للكشف عن
فيروس كوفيد-19 في مختبرات هيئة الصحة بدبي.

وأظهرت
نتائج الدراسة أن اللعاب يمكن استخدامه للكشف عن الحمض النووي الريبي للفيروس بحساسية
تبلغ 87.7٪ ونوعية 98.5٪.

وقد
كانت القيم التنبؤية الإيجابية والسلبية لفحص اللعاب 92.2٪ و 97.6٪ على التوالي.

وتُظهر
هذه النتائج أنه يمكن استخدام اللعاب كعينة تشخيصية للكشف عن فيروس كوفيد-19.

الدراسة
هي الأولى من نوعها على مستوى دولة الإمارات والشرق الأوسط، والأكبر من نوعها حتى الآن
على مستوى العالم لاستخدام اللعاب لفحص كوفيد-19 عند الأطفال، وتأتي كثمرة لجهود التعاون
الوثيقة بين الجامعة وهيئة الصحة بدبي.

وكانت
الدراسة قد تلقت موافقة لجنة أخلاقيات البحث العلمي في هيئة الصحة بدبي وتم تقديمها
للنشر في مجلة علمية محكمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً