إليكم تطلّعات المقيمين بالإمارات لخطط سفر عام 2021

إليكم تطلّعات المقيمين بالإمارات لخطط سفر عام 2021







في استبيان جديد أجرته هيلتون مع شركة أبحاث السوق YouGov شهد مشاركة 1,000 شخص من مختلف الجنسيات بدولة الإمارات العربية المتحدة، قال أكثر من نصف المشاركين بالاستبيان (51 بالمائة)، من بينهم مواطنون إماراتيون، أنهم يخططون للقيام بثلاث إجازات أو أكثر في الخارج خلال العام القادم إذا كانت ظروف السفر مهيّأة لذلك – وكان السبب الرئيسي لذلك هو تفويت إجازاتهم هذا العام…

في استبيان جديد أجرته هيلتون مع شركة أبحاث السوق YouGov شهد مشاركة 1,000 شخص من مختلف الجنسيات بدولة الإمارات العربية المتحدة، قال أكثر من نصف المشاركين بالاستبيان (51 بالمائة)، من بينهم مواطنون إماراتيون، أنهم يخططون للقيام بثلاث إجازات أو أكثر في الخارج خلال العام القادم إذا كانت ظروف السفر مهيّأة لذلك – وكان السبب الرئيسي لذلك هو تفويت إجازاتهم هذا العام بسبب الجائحة، والرغبة بتكرار زيارة وجهات مميزة أحبوها برفقة عائلاتهم.

جائحة كوفيد-19

وفي ظل القيود المفروضة على السفر الدولي بسبب جائحة كوفيد-19، والتي تجعل السفر أكثر صعوبة، قال أكثر من ثلاثة أرباع المشاركين (80 بالمائة) أن فرصة صنع الذكريات الجديدة هي أكثر ما يتوقون إليه في السفر، وأن بعض أفضل ذكرياتهم على الإطلاق كانت خلال السفر في إجازة (81 بالمائة).

ظهرت التداعيات الهائلة لجائحة كوفيد-19 على السفر الترفيهي جليّة في هذا الاستبيان، حيث قالت الغالبية العظمى من المشاركين (91 بالمائة) أنها اضطرت لإلغاء إجازة بعيدة واحدة على الأقل هذا العام، بينما ألغى ما يقارب نصف المشاركين عطلة في الشرق الأوسط أو شمال إفريقيا.

وفي إشارة واضحة على أن محبي السفر في الإمارات لا زالوا يتطلعون لعيش تجربة العطلات من جديد، قال 84 بالمائة من المشاركين أنهم يفتقدون لفرصة صنع ذكريات جديدة خلال الإجازة. كما أبرزت نتائج الاستبيان كذلك أهمية قطاع الضيافة في التجربة التي يعيشها المسافرون خلال عطلاتهم بشكل عام، وكان من أولويات السفر بالنسبة للمواطنين الإماراتيين.

الإقامة الفندقية

فقد قال كافة المشاركين الإماراتيين تقريباً (99 بالمائة) أنهم يشعرون بأنهم يفتقدون لصنع لحظات مميزة وذكريات مع عائلاتهم عند الإقامة بالفنادق. ويعكس ذلك اتفاقًا واسع النطاق، إذ قال حوالي 80 بالمائة من كافة المشاركين أن الإقامة الفندقية جزء مهم من تجربة الرحلة وصنع الذكريات الرائعة مع الأحباء.

وفيما يتعلق بأهم وجهات الإجازات، قال أكثر من ثلث المشاركين (34 بالمائة) أنهم سيسافرون إلى بلدهم الأم، بينما أجاب أكثر من ربع المشاركين (26 بالمائة) بأنهم يفضلون السفر إلى أوروبا. وكانت أوروبا أبرز وجهات السفر المفضلة للمواطنين الإماراتيين كذلك بنسبة 44 بالمائة، تتلوها منطقة الشرق الأقصى بنسبة 33 بالمائة.

أولويات السفر الترفيهي في المستقبل

سلّط الاستبيان الضوء أيضًا على تأثر أولويات السفر المستقبلي بالجائحة، وبخاصة فيما يتعلق بأنواع الإجازات التي يتطلع إليها الناس. فقد قال حوالي ثلثا المشاركين (65 بالمائة) أن الجائحة غيرّت أولوياتهم في السفر الترفيهي، فيما يتطلع أكثر من الثلث (34 بالمائة) إلى تجارب تركّز على الرفاه النفسي والعاطفي. وتلا ذلك تفضيل الإجازات التي توفر فرصًا لاستكشاف الطبيعة والمغامرات (16 بالمائة) تتبعها التجارب التي تحاكي حياة المنتجعات (15 بالمائة).

عيش اللحظة

ومن التوجهات الأخرى المثيرة للاهتمام لدى المشاركين الإماراتيين أن جميعهم تقريباً (90 بالمائة) قالوا أنهم يستخدمون منصات التواصل الاجتماعي بشكل أقل أثناء سفرهم في الصيف، فيما اتّفق حوالي ثلثي المشاركين في الاستبيان (61 بالمائة) بأن السبب الأساسي هو رغبتهم بقضاء وقت أكثر في صنع ذكريات السفر مع الأسرة والأصدقاء بدلاً من قضاء الوقت على مواقع التواصل الاجتماعي.

منصات التواصل الاجتماعي

إلا أن منصات التواصل الاجتماعي لا تزال تلقى شعبية كبيرة كونها تذكّرهم بالأوقات الجميلة، حيث قال نصف المشاركين بالضبط أنهم نشروا صورًا لاستذكار عطلاتهم الجميلة ليهونوا على أنفسهم عدم التمكن من السفر للخارج.

الإجازات المحلية

على الرغم من تباطؤ نشاط السفر حول العالم، ازدادت شعبية الإجازات المحلية القصيرة في دولة الإمارات، والتي أصبحت النوع الأكثر شيوعاً من الإجازات خلال العام 2020. فقد قال حوالي نصف المشاركين (43 بالمائة) أنهم قاموا بإجازة محلية مطوّلة أو خلال نهاية الأسبوع في دولة الإمارات. أما في المستقبل، فسيقوم أكثر من نصف المشاركين (53 بالمائة) بحجز مزيد من تلك الإجازات المحلية حتى في حال تخفيف القيود العالمية المفروضة على السفر، وذلك مرة كل شهر أو كل ثلاثة أشهر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً