استطلاع «البيان»: التوعية المرورية تقلل حوادث الانحراف المفاجئ

استطلاع «البيان»: التوعية المرورية تقلل حوادث الانحراف المفاجئ







كشف استطلاع البيان الأسبوعي عبر الموقع الإلكتروني و«تويتر» أن غالبية المستجيبين يرون أن تطويق الحوادث المرورية بسبب الانحراف المفاجئ يحتاج إلى تكثيف التوعية أكثر من تغليظ العقوبة. ورأى 53% من المشاركين في الاستطلاع عبر الموقع الإلكتروني ضرورة تكثيف التوعية، مقابل 47% لتغليظ العقوبة، وفي حساب الصحيفة على «تويتر» كانت النسبة 55% لتكثيف التوعية و45% لتغليظ العقوبة. وأكد المقدم …

كشف استطلاع البيان الأسبوعي عبر الموقع الإلكتروني و«تويتر» أن غالبية المستجيبين يرون أن تطويق الحوادث المرورية بسبب الانحراف المفاجئ يحتاج إلى تكثيف التوعية أكثر من تغليظ العقوبة.

ورأى 53% من المشاركين في الاستطلاع عبر الموقع الإلكتروني ضرورة تكثيف التوعية، مقابل 47% لتغليظ العقوبة، وفي حساب الصحيفة على «تويتر» كانت النسبة 55% لتكثيف التوعية و45% لتغليظ العقوبة.

وأكد المقدم محمد علاي النقبي، مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة أن تطويق الحوادث المرورية التي تقع بسبب الانحراف المفاجئ يتطلب تكثيف الحملات المرورية لتوعية الجمهور والسائقين، إضافة إلى تغليظ العقوبة، مبيناً أن إدارة المرور والدوريات نظمت وعلى امتداد العام العديد من حملات التوعية فيما يتعلق بالانحراف المفاجئ وبعدة لغات استهدفت كافة السائقين، حيث كانت هناك رسائل يومية عبر وسائل التواصل المختلفة، منها بث فيديوهات بصورة متكررة حتى تصل إلى أكبر شريحة من أفراد المجتمع لتنبيه الجمهور بضرورة الانتباه وعدم الانحراف المفاجئ بالمركبة.

خطورة

وقال إن الانحراف المفاجئ يسبب خطورة بالغة وربكة لمستخدمي الطريق – خصوصاً – في الطرق الخارجية، لأن الانتقال من حاره إلى أخرى دون استخدام إشارات التنبيه للانتقال من مسار لآخر، وكذلك التأكد قبل الانتقال من عدم وجود مركبات قادمة يؤدي إلى حوادث قد تكون قاتلة، كما أن الانحراف المفاجئ لقائد المركبة سواء أكان بسبب انشغال السائق عن الطريق وعدم انتباهه وقلة تركيزه أو بسبب في خلل ميزانية أو تلف الإطارات وعدم صلاحيتها يشكل خطورة بالغة، لأن السائق لا يمكنه السيطرة على المركبة في حال انحرافها وإرجاعها إلى المسار الصحيح إذا كان مسرعاً، الأمر الذي يؤدي إلى اصطدام المركبة وتدهورها.

alt

ضبط

ولفت إلى أن الانحراف المفاجئ يعد ثالث مسبب للحوادث بعد السرعة والانشغال بغير الطريق، كما أنه تم تحرير العديد من المخالفات المرورية فيما يتعلق بالانحراف بواسطة رادار «راصد»، الذي تم وضعه في مفترق الطريق والمداخل لضبط السائقين غير الملتزمين، حيث كان لتلك الأجهزة دور كبير في ضبط الطرق والحد من المخالفات.

مبيناً أن قانون السير والمرور نظم عقوبات وغرامات على ارتكاب المخالفات المرورية لحماية السائق نفسه أولاً وحماية مستخدمي الطريق الآخرين، فنظم القرار الوزاري رقم 178 لسنة 2017 مجموعة تعديلات على مواد وبنود المخالفات، حيث وضحت المادة ( 29 ) من القرار أن مخالفة الانحراف المفاجئ هي الغرامة بمبلغ 1000 درهم مع تسجيل 4 نقاط مرورية على سجل السائق المروري.

حملات

وبين أن حملات التوعية تركّز على الشوارع والطرقات العامة في الشارقة بهدف تقليل نسب الوفيات والحوادث المرورية بسبب الانحراف المفاجئ والتي تعد أحد الأسباب الرئيسية في وقوع الحوادث المرورية، لأن بعض السائقين لا يعطون أهمية لخطورة الانحراف المفاجئ، مطالباً السائقين باستخدام الإشارات الضوئية في حال الانتقال إلى مسار آخر من الطريق ما يعد لغة التفاهم بين السائقين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً