سعيد الطاير لــ «البيان»: مراقبة ذكية وأتمتة محطات توزيع الطاقة في «إكسبو دبي»-

سعيد الطاير لــ «البيان»: مراقبة ذكية وأتمتة محطات توزيع الطاقة في «إكسبو دبي»-







أكد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي لــ «البيان» أن الهيئة وفّرت البنية التحتية المتطورة لشبكات توزيع الكهرباء في إكسبو دبي تحت مظلة شبكات الطاقة الذكية من خلال التشغيل الآلي والمراقبة الذكية لمحطات توزيع الطاقة بشكل دقيق ولحظي على مدار الساعة، لافتاً إلى أنه يندرج تحت هذا المشروع «المراقبة…

أكد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي لــ «البيان» أن الهيئة وفّرت البنية التحتية المتطورة لشبكات توزيع الكهرباء في إكسبو دبي تحت مظلة شبكات الطاقة الذكية من خلال التشغيل الآلي والمراقبة الذكية لمحطات توزيع الطاقة بشكل دقيق ولحظي على مدار الساعة، لافتاً إلى أنه يندرج تحت هذا المشروع «المراقبة الذكية وأتمتة محطات توزيع الطاقة»، نحو 250 محطة فرعية تم ربطها بمركز التحكم في عمليات التوزيع بما يضمن تعزيز سرعة الاستجابة لإعادة توصيل الخدمة، ويساهم في تحسين العمليات التشغيلية وتعزيز الكفاءة والاعتمادية لشبكة توزيع الكهرباء في إكسبو 2020 دبي لتحقيق رفاهية وسعادة المتعاملين والزوار أثناء إقامة المعرض.

إدارة المخاطر

وأضاف: تمتلك الهيئة نظاماً متكاملاً لإدارة المخاطر والمرونة المؤسسية يشمل إدارة الأزمات واستمرارية الأعمال، حيث حصدت الهيئة اعتمادات من منظمات عالمية متوافقة مع أفضل الممارسات بهذا الشأن، وعلى ضوء ذلك تقوم الهيئة بإعداد الخطط والاستراتيجيات اللازمة للتعامل مع مختلف أنواع المخاطر فيما يتعلق بقطاع الطاقة، كما تقوم بإجراء تدريبات دورية بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين لضمان كفاءة الإمكانيات ورفع مستوى الجاهزية بشكل عام.

وأكد معاليه: عملت الهيئة على تحويل التحديات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد إلى فرص من خلال تسريع التحول الرقمي وترسيخ بنيتها التحتية الذكية والرقمية المتطورة، بما يسهم في مواكبة المستجدات المتسارعة وتعزيز المرونة والرشاقة المؤسسية.

وتابع: من هذا المنطلق، تتوفّر لدى الهيئة الإمكانيات اللازمة للتعامل مع حالات الطوارئ في إكسبو 2020 دبي، من خلال توفير الفرق المعنية في المواقع قبل وخلال وبعد إكسبو، وذلك لضمان الاستجابة الفورية لأي حالات خاصة بالطاقة، بالإضافة إلى توفير أعلى مستويات الخدمة للمتعاملين أو المشاركين بالمعرض، كما تم تخصيص عدد من المولّدات المتحركة لتسهيل عملية ربطها مع الشبكة الكهربائية لإكسبو 2020 دبي في حالات الطوارئ.

تنسيق

وقال معالي الطاير: تقوم الهيئة بالتنسيق الدائم والمستمر مع لجنة تأمين الفعاليات بإمارة دبي بما يخص الاستعداد والجاهزية في حالات الطوارئ، حيث تجتمع الفرق المختصة بشكل دوري للوقوف على أهم التحديات والمخاطر المتعلّقة بالخدمات التي تقدمها هيئة كهرباء ومياه دبي لإكسبو 2020 دبي وإعداد خطط الاستجابة لحالات انقطاع الخدمات أو الطوارئ المتعلقة بالطاقة.

استدامة

وأشار معالي سعيد الطاير إلى مشاريع الهيئة في إكسبو دبي وقال: تفخر الهيئة بأن تكون شريك الطاقة المستدامة الرسمي لإكسبو 2020 دبي، حيث ستزود هذا الحدث العالمي بالكهرباء والمياه. وتسهم الهيئة بالتعاون مع الجهات المعنية في الإمارات، في التحضير لاستضافة أفضل نسخة لمعرض إكسبو يمكن أن يشهدها العالم على الإطلاق في دبي، في ظل القيادة الرشيدة.

وأوضح أن الهيئة خصصت 4.26 مليارات درهم لدعم مشروعات البنية التحتية لشبكات الكهرباء والمياه في المعرض باستخدام أحدث الأنظمة الذكية، إضافة إلى تزويد إكسبو دبي بالطاقة النظيفة من مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، وفق نظام المنتج المستقل.

مشاريع

وأنجزت الهيئة في رحلة استضافة إكسبو 2020 دبي، عدداً من المشاريع العملاقة والإنجازات على أرض الواقع، من بينها إنشاء ثلاث محطات تحويل رئيسية بقدرة 132/11 كيلوفولت مع خطوط كابلات جهد عالي 132 كيلوفولت، بأطوال تصل إلى 45 كيلومتراً، وتحمل أسماء الموضوعات الفرعية لإكسبو 2020 دبي، وهي: الفرص، والتنقل، والاستدامة، وتقدر تكلفتها الإجمالية بنحو 420 مليون درهم.

هذا بالإضافة إلى مشاريع تمديد شبكات نقل مياه رئيسية بأقطار 600 و1200 ملم، ومحطات ضخ وشبكات توزيع، وتقدر تكلفتها الإجمالية بنحو 515 مليون درهم، وتهدف إلى رفع كميات التدفق المائي، وضمان استمرارية الإمدادات الكافية للمياه لتلبية النمو المتسارع على المياه.

وأضاف: في يوليو 2015، بدأ العمل في أول محطة تحويل رئيسية تحمل اسم «التنقل» جهد 132/11 كيلوفولت، وبقدرة تحويلية 150 ميجافولت أمبير، وهي إحدى محطات التحويل الرئيسية الثلاث المسؤولة عن إمداد إكسبو دبي بالطاقة اللازمة خلال فترة انعقاده. ووصلت تكلفتها الإجمالية إلى أكثر من 173 مليون درهم، تشمل نحو 80 مليون درهم لإنشاء المحطة، ونحو 93 مليوناً و600 ألف درهم تكلفة الكابلات جهد 132 كيلوفولت.

وبدأ العمل في سبتمبر 2015 في ثاني محطة تحويل رئيسية وهي تحمل اسم «الاستدامة»، جهد 132/11 كيلوفولت، وبقدرة تحويلية 150 ميجافولت أمبير، فتبلغ تكلفتها الإجمالية نحو 103 ملايين درهم؛ منها أكثر من 83 مليون درهم لإنشاء المحطة، ونحو 20 مليون درهم تكلفة الكابلات جهد 132 كيلوفولت.

وفي سبتمبر 2015، بدأ العمل في ثالث محطة تحويل رئيسية وهي تحمل اسم «الفرص»، جهد 132/11 كيلوفولت، وبقدرة تحويلية 150 ميجافولت أمبير، فقد تجاوزت التكلفة الإجمالية للمشروع 142 مليون درهم؛ منها أكثر من 83 مليون درهم لإنشاء المحطة، ونحو 59 مليوناً و700 ألف درهم تكلفة الكابلات جهد 132 كيلوفولت.

الهيدروجين الأخضر

وأوضح الطاير أن الهيئة تعمل على تطوير مشروع «الهيدروجين الأخضر» بالتعاون مع مكتب إكسبو 2020 دبي وشركة «سيمنس» الألمانية، في منشآت الاختبارات الخارجية التابعة لمركز الهيئة للبحوث والتطوير في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية.

ويضاف هذا المشروع التجريبي، الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لإنتاج الهيدروجين باستخدام الطاقة النظيفة، إلى جهود الهيئة في الابتكار والبحوث والتطوير في مجالات تخزين الطاقة، إضافة إلى الاستدامة التي تعد أحد موضوعات إكسبو 2020 دبي. كما يدعم المشروع جهود الهيئة للإسهام في استضافة أحد أكثر المعارض استدامة في تاريخ إكسبو، وسيسهم المشروع في تطوير مفهوم الاقتصاد الأخضر في دولة الإمارات.

محطات

وأشار معالي الطاير إلى أنه في إطار جهود هيئة كهرباء ومياه دبي للمساهمة في جعل إكسبو 2020 دبي مستداماً، يجري تركيب محطات «الشاحن الأخضر» لشحن السيارات الكهربائية في مكتب موقع إكسبو دبي، وفي كل من جناح الفرص، وجناح الاستدامة وجناح التنقل لتوفير خدمة شحن السيارات الكهربائية لزوار المعرض.

وتلتزم الهيئة بتنفيذ توجيهات المجلس الأعلى للطاقة، حيث وجّه المجلس الجهات الحكومية في الإمارة برفع نسبة السيارات الكهربائية والهجينة في مشترياتها السنوية من المركبات إلى 10% على الأقل حتى نهاية عام 2024، لتصل إلى 20% من بداية 2025 حتى نهاية 2029، و30% من بداية عام 2030.

وتنطبق هذه النسب على السيارات المشتراة والمؤجرة، بما ينسجم مع استراتيجية دبي للتنقل الأخضر 2030، واستراتيجية دبي للحد من الانبعاثات الكربونية التي تهدف إلى تقليل هذه الانبعاثات من قطاع النقل والمواصلات.

كما انتهت الهيئة من تركيب أكثر من 270 محطة شحن كهربائية بنجاح في مواقع مختلفة في إمارة دبي مثل الهيئات الحكومية ومطوري العقارات والمطارات ومحطات الوقود ومراكز التسوق وبعض العيادات والمستشفيات والعديد من المكاتب التجارية والمجمعات السكنية في الإمارة ضمن مبادرة «الشاحن الأخضر» بالتنسيق مع الجهات المعنية في إمارة دبي.

شمس دبي

أوضح معالي سعيد الطاير أنه من خلال مبادرة «شمس دبي» يتم تزويد مباني إكسبو 2020 دبي بالطاقة عبر مصفوفات الطاقة الشمسية الكهروضوئية التي تم تركيبها في موقع الحدث. وتهدف «شمس دبي» إلى تشجيع أصحاب المباني والمنازل لتركيب لوحات شمسية كهروضوئية على الأسطح لإنتاج الكهرباء وربطها بشبكة الهيئة. ويتم استهلاك الطاقة المنتجة محلياً داخل المبنى مع تصدير الفائض إلى شبكة الهيئة.

واستكملت الهيئة ربط شبكتها بـ 6.587 نظاماً شمسياً على أسطح المباني في دبي، تضم مبانٍ سكنية وأخرى تجارية وصناعية، وبقدرة إجمالية تصل إلى نحو 248.1 ميغاوات. وفي إكسبو دبي، استلمت الهيئة أكثر من 25 طلب ربط بالشبكة حتى الآن، ومن المتوقع أن تتضاعف الطلبات مع قرب موعد انطلاق المعرض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً