داعش يتبنى هجوم كابول

داعش يتبنى هجوم كابول







أعلن مسلحو داعش مسؤوليتهم عن هجمات بقذائف الهاون، اليوم السبت، في كابول، وقالوا إن “المنطقة الخضراء بالمدينة كانت الهدف الرئيسي للهجوم”. وذكرت وزارة الداخلية الأفغانية أن 9 مدنيين على الأقل قتلوا بعد سقوط 24 قذيفة هاون في 6 مناطق على الأقل للشرطة في العاصمة الأفغانية كابول.وأضافت الوزارة أن 34 آخرين أصيبوا أيضاً.غير أن وزارة الصحة تحدثت عن 5 وفيات و51 مصاباً…




موقع الهجوم في كابل (خام برس)


أعلن مسلحو داعش مسؤوليتهم عن هجمات بقذائف الهاون، اليوم السبت، في كابول، وقالوا إن “المنطقة الخضراء بالمدينة كانت الهدف الرئيسي للهجوم”.

وذكرت وزارة الداخلية الأفغانية أن 9 مدنيين على الأقل قتلوا بعد سقوط 24 قذيفة هاون في 6 مناطق على الأقل للشرطة في العاصمة الأفغانية كابول.

وأضافت الوزارة أن 34 آخرين أصيبوا أيضاً.

غير أن وزارة الصحة تحدثت عن 5 وفيات و51 مصاباً.

يشار إلى أن المناطق الخضراء في كابول هي مكان شديد التحصين حيث يمكن للدبلوماسيين التحرك فيه بأمان.

وتابعت الوزارة أنه تم إطلاق القذائف من اثنتين من الشاحنات الصغيرة.

وأضافت الوزارة أنه سيتم تعديل عدد الضحايا في وقت لاحق من اليوم.

وذكرت الوزارة أنه من بين المواقع المستهدفة، كان ميدان سيدارات المشهور، حيث تم استهداف مكتب نائب الرئيس الأفغاني، أمر الله صالح أيضاً.

وبعد ساعة من الهجمات، قال صالح عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) أن اجتماعاته التي عقدها صباحاً لتأمين كابول لم تحقق الأهداف المرجوة، لكنه لم يدل بمزيد من التفاصيل.

وأظهرت لقطات من الهجمات، انتشرت على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي سقوط بعض الصواريخ في مدن مأهولة بالسكان المدنيين.

وقال السفير الأمريكي لدى كابول، روس ويلسون إن “الأفغان لا يتعين أن يعيشوا في رعب وأن بلاده ستعمل مع الشركاء الافغان للحيلولة دون وقوع مثل تلك الهجمات ومحاسبة مرتكبيها”.

وذكرت بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان (يوناما) في تغريدة لها أن البعثة تشعر بصدمة بالغة بسبب تلك الهجمات على المدنيين مضيفة أن “هؤلاء المسؤولين يتعين أن يواجهوا العدالة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً