لقاح «فايزر وبيونتك» في مرحلة الحسم

لقاح «فايزر وبيونتك» في مرحلة الحسم







بعد النجاح الذي أثبتته التجارب السريرية على لقاح شركتي «فايزر» الأمريكية و«بيونتك» الألمانية المضاد لفيروس كورونا المستجد، تقدم التحالف بطلب لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية للحصول على ترخيص لإنتاجه.

بعد النجاح الذي أثبتته التجارب السريرية على لقاح شركتي «فايزر» الأمريكية و«بيونتك» الألمانية المضاد لفيروس كورونا المستجد، تقدم التحالف بطلب لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية للحصول على ترخيص لإنتاجه.

وتعد الخطوة المذكورة أساسية للحصول على تصريح بتداول اللقاح في الولايات المتحدة. والليلة قبل الماضية قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أرسولا فون دير لاين، إن الاتحاد الأوروبي يمكن أن يرخّص لقاح تحالف «فايزر» و«بيونتك»، وآخر من إنتاج «موديرنا»، قبل نهاية ديسمبر المقبل.

وأضافت المسؤولة عقب قمة عبر الفيديو لقادة الاتحاد الأوروبي، إن وكالة الأدوية الأوروبية يمكن أن تمنح «ترخيص تسويق مشروط اعتباراً من النصف الثاني لديسمبر في حال جرى كل شيء دون مشكلات».

وأعلنت الشركتان في وقت سابق أنهما قد تحصلان خلال الشهر المقبل على موافقة الهيئات التنظيمية الأمريكية والأوروبية على الاستخدام الطارئ للقاحهما، بعدما أظهرت نتائج التجارب النهائية أن نسبة نجاح اللقاح 95 في المئة، مع عدم وجود أعراض جانبية خطيرة له.

ونسبة نجاح اللقاح الذي عملت عليه «فايزر» وشريكتها «بيونتك» هي الأعلى لأي لقاح جرى اختباره في المراحل السريرية الأخيرة حتى الآن، ويقول الخبراء إنه إنجاز كبير في السباق نحو وضع نهاية للجائحة.

وقال أوغور شاهين الرئيس التنفيذي لـ«بيونتك» إن إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية قد تمنح الموافقة على الاستخدام الطارئ للقاح قبل نهاية النصف الأول من ديسمبر، أو في بداية النصف الثاني من الشهر.

وأضاف إن من المحتمل الحصول على الموافقة المشروطة من الاتحاد الأوروبي في النصف الثاني من ديسمبر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً