جبهة تحرير تيغراي تطلق صواريخ على إقليم مجاورلإثيوبيا

جبهة تحرير تيغراي تطلق صواريخ على إقليم مجاورلإثيوبيا







أطلقت القوات المقاتلة في إقليم تيغراي، صواريخ على عاصمة إقليم أمهرة الإثيوبي المجاور الجمعة، ما زاد المخاوف من اتساع رقعة النزاع ليشمل أجزاء أخرى من البلاد غداة إعلان السلطات تقدم قواتها باتّجاه ميكيلي عاصمة الإقليم. وأطلق رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد، الحائز جائزة نوبل للسلام العام الماضي، حملة عسكرية على منطقة تيغراي الشمالية في الرابع من نوفمبر …




مسلحون في إقليم تيغراي (أرشيف)


أطلقت القوات المقاتلة في إقليم تيغراي، صواريخ على عاصمة إقليم أمهرة الإثيوبي المجاور الجمعة، ما زاد المخاوف من اتساع رقعة النزاع ليشمل أجزاء أخرى من البلاد غداة إعلان السلطات تقدم قواتها باتّجاه ميكيلي عاصمة الإقليم.

وأطلق رئيس الوزراء الإثيوبي أبيي أحمد، الحائز جائزة نوبل للسلام العام الماضي، حملة عسكرية على منطقة تيغراي الشمالية في الرابع من نوفمبر (تشرين الثاني) بهدف معلن هو الإطاحة بالحزب الحاكم فيها، جبهة تحرير شعب تيغراي التي اتهمها بتحدي حكومته والسعي لزعزعة استقرارها.

وقتل مئات الأشخاص في النزاع الدائر في ثاني أكبر دولة في إفريقيا لجهة عدد السكان، على ما ذكرت تقارير. وفر آلاف السكان من القتال والضربات الجوية في تيغراي وعبروا الحدود إلى السودان المجاور.

وأعلنت الحكومة الإثيوبية الجمعة، أنها سيطرت على سلسلة بلدات في تيغراي، لكن انقطاع الاتصالات عن المنطقة يجعل التحقق من هذه الأنباء أمراً صعباً.

وذكر مسؤول في إقليم أمهرة أنّ قوات جبهة تحرير شعب تيغراي أطلقت صواريخ على العاصمة الإقليمية بحر دار صباح الجمعة.

والاسبوع الفائت، أعلنت جبهة تحرير شعب تيغراي أنها شنت هجمات صاروخية على أسمرة، عاصمة إريتريا المجاورة، التي تتهمها بدعم الجيش الإثيوبي. وتنفي اديس ابابا واسمرة هذه الاتهامات.

وأفاد مسؤول الاتصالات الإقليمي في أمهرة جيزاشيو مولونيه أنّ جبهة تحرير شعب تيغراي أطلقت ثلاثة صواريخ لم تسفر عن إصابات أو أضرار، موضحاً أن صاروخين سقطا بالقرب من المطار بينما أصاب الثالث حقل ذرة.

والجمعة، اتهمت الجبهة، القوات الحكومية بشن هجوم على جامعة ميكيلي أسفر عن إصابة عدد غير محدد من الطلاب.

وقال رئيس إقليم تيغراي دبرتسيون غبر ميكائيل، لفرانس برس إن الضربة الصاروخية التي استهدفت مطار بحر دار نفّذت للرد على هذا الهجوم.

ولم يصدر رد فوري من حكومة أديس أبابا التي تصر على أن كل الضربات الجوية تستهدف أهدافاً عسكرية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً