رغم قرار ترامب… انسحاب القوات الأمريكية من ألمانيا لم يبدأ بعد

رغم قرار ترامب… انسحاب القوات الأمريكية من ألمانيا لم يبدأ بعد







بينما يخطط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لسحب قوات بلاده من أفغانستان والعراق، لا يبدو أن التخفيض المعلن لعدد الجنود الأمريكيين في ألمانيا قيد التنفيذ في الوقت الحالي. وقال مركز قيادة القوات الأمريكية في أوروبا يوكوم في مدينة شتوتغارت الألمانية رداً على استفسار وكالة الأنباء الألمانية : “ليس لدينا حالياً معلومات جديدة عن ذلك”.وكان من المتوقع سحب أول…




طائرات عسكرية أمريكية في قاعدة بألمانيا (أرشيف)


بينما يخطط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لسحب قوات بلاده من أفغانستان والعراق، لا يبدو أن التخفيض المعلن لعدد الجنود الأمريكيين في ألمانيا قيد التنفيذ في الوقت الحالي.

وقال مركز قيادة القوات الأمريكية في أوروبا يوكوم في مدينة شتوتغارت الألمانية رداً على استفسار وكالة الأنباء الألمانية : “ليس لدينا حالياً معلومات جديدة عن ذلك”.

وكان من المتوقع سحب أول دفعة من الجنود على الأقل قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 3 نوفمبر (تشرين الأول) الجاري.

وأعلن ترامب سحب جزء كبير من إجمالي نحو 36 ألف جندي أمريكي في ألمانيا في 15 يونيو (حزيران) الماضي، وبرر ذلك بأن الإنفاق الدفاعي الألماني منخفض للغاية، من وجهة نظره.

وعقب إعلان السحب بستة أسابيع قدم وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، تفاصيل الانسحاب القوات، موضحاً أن تنفيذ الخطط سيكون “في أقرب وقت ممكن”، مضيفاً أنه يمكن أن تغادر أول دفعة من الجنود “في غضون أسابيع”.

ومن المقرر سحب حوالي 12 ألف جندي من إجمالي نحو 36 ألفا من ألمانيا، أي ما يعادل ثلث القوات.

وكانت إدارة الرئيس ترامب أعلنت يوم الثلاثاء الماضي تقليص حجم القوات الأمريكية في أفغانستان بحلول 15 يناير (كانون الثاني) المقبل إلى 2500 جندي.

وحسب تقارير إعلامية أمريكية، يتراوح عدد القوات الأمريكية في أفغانستان حالياً بين 4500 إلى 5000 جندي، فضلاً عن نحو 5500 جندي ضمن قوات حلف شمال الأطلسي.

يذكر أن للجيش الألماني حالياً 1250 جندياً في أفغانستان يشاركون في مهمة الناتو لتدريب القوات المسلحة الأفغانية حتى تصبح قادرة على تحمل أعباء أمن البلاد بنفسها.

يذكر أن أمريكا تعتزم أيضاً سحب 500 جندي من العراق.

ولم يتضح كيف سيستمر الوضع عقب تسلم الفائز الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية جو بايدن السلطة في 20 يناير (كانون الثاني) المقبل.

وأشار وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أول أمس الأربعاء إلى أنه يأمل أن تتغير الخطط السابقة.

وقال رداً على سؤال حول انسحاب القوات الأمريكية: “سيستغرق ذلك وقتاً طويلاً وبالطبع سيكون لقرارات الإدارة الجديدة تأثير”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً