«أبوظبي للتنمية» يبحث التعاون مع المالديف

«أبوظبي للتنمية» يبحث التعاون مع المالديف







بحث صندوق أبوظبي للتنمية وسفارة جمهورية المالديف لدى الدولة العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، خاصة فيما يتعلق بتعزيز التعاون التنموي والاستثماري بين الصندوق وحكومة المالديف.

بحث صندوق أبوظبي للتنمية وسفارة جمهورية المالديف لدى الدولة العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، خاصة فيما يتعلق بتعزيز التعاون التنموي والاستثماري بين الصندوق وحكومة المالديف.

والنظر في الفرص الاستثمارية المشتركة وإمكانية تنميتها. جاء ذلك خلال لقاء محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، في مقر الصندوق أمينة شبية، سفيرة جمهورية المالديف لدى الدولة بحضور خليفة القبيسي، نائب مدير عام الصندوق، ومحمد فيصل، نائب السفيرة، وعدد من المسؤولين في كلا الجانبين.

وقال محمد سيف السويدي «إن صندوق أبوظبي للتنمية يرتبط بعلاقات وثيقة مع حكومة المالديف، حيث ساهم الصندوق في تمويل العديد من المشاريع التنموية والاستثمارية والتي كان لها دور مهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المالديف، وتمكينها من تجاوز التحديات التنموية».

وأضاف «أن زيارة السفيرة تأتي في إطار الحرص على التنسيق المشترك وبحث أوجه التعاون بين الجانبين، خاصة في مجال التعاون الاقتصادي، حيث يتطلع الصندوق إلى تعزيز الفرص الاستثمارية التي تزخر بها المالديف في كافة المجالات».

ومن جانبها، أشادت أمينة شبية بمستوى العلاقات المتميزة التي تربط بين جمهورية المالديف ودولة الإمارات العربية المتحدة والدور الكبير الذي يلعبه صندوق أبوظبي للتنمية في دعم المشاريع التنموية والاستثمارية في المالديف، مؤكدةً أهمية زيادة التعاون الاستثماري مع الصندوق لما توفره المالديف من بيئة جاذبة ومستقرة للاستثمارات الخارجية.

والجدير بالذكر أن نشاط صندوق أبوظبي للتنمية في المالديف بدأ منذ عام 1978 حيث مول الصندوق مشاريع تنموية بقيمة إجمالية بلغت حوالي 750 مليون درهم غطت عدة قطاعات استراتيجية، كالمشاريع الإسكانية والمواصلات والطاقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً