الإمارات تمضي في نشر السلام والأمل عالمياً

الإمارات تمضي في نشر السلام والأمل عالمياً







أكدت الإمارات مضيها قدماً في صناعة الأمل ونشر قيم السلام في المنطقة والعالم، عبر دعم الوصول الشامل إلى التعليم ومساعدة الدول النامية والأقل نمواً، والتأكيد على أهمية تمكين المرأة.

أكدت الإمارات مضيها قدماً في صناعة الأمل ونشر قيم السلام في المنطقة والعالم، عبر دعم الوصول الشامل إلى التعليم ومساعدة الدول النامية والأقل نمواً، والتأكيد على أهمية تمكين المرأة.

وقال معالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، إن الدولة تسعى منذ تأسيسها إلى إحلال السلام في العالم، وتتبنى نهجاً يرمي إلى مساعدة الدول على تجاوز خلافاتها عبر الحوار ونبذ العنف، مشيراً إلى أن الاتفاق الإبراهيمي يعكس قناعة الإمارات بضرورة تبني نهج جديد للسلام بعد أن عانت المنطقة من ويلات الحروب.

كما أكد عزم الدولة وسعيها المتواصل في اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتحسين حياة ملايين البشر لاسيما الأطفال والشباب، ومنحهم فرصاً متكافئة، مشيراً إلى أن الدولة منذ تأسيسها تتبنى رسالة نبيلة وتقوم بدور محوري في صناعة الأمل ونشره في المنطقة. جاء ذلك خلال القمة العالمية لرواد التغيير التي ينظمها المنتدى الاقتصادي العالمي افتراضياً، بمشاركة أكثر من 750 شخصية قيادية ومؤثرة من أكثر من 90 دولة.

إلى ذلك، أكد معالي أحمد الصايغ، وزير دولة ورئيس الشيربا الإماراتي في مجموعة العشرين، أن الدولة ستواصل تقديم الدعم وتخفيف عبء الديون عن الدول النامية.

وقال، خلال استعراض جدول أعمال قمة قادة مجموعة العشرين في الرياض، إن الدولة ستؤكد دعم الجهود الرامية إلى ضمان الحصول على اللقاحات والعلاجات لفيروس «كوفيد19» بشكل عادل وبتكاليف ميسرة، إلى جانب دعم الوصول الشامل إلى التعليم الجيد وتسليط الضوء على دعم الدول النامية والأقل نمواً، والتأكيد على أهمية تمكين المرأة، وتحقيق الأمن المائي والغذائي، وطرح خطة مستدامة وشاملة للانتعاش ما بعد الجائحة.

اقرأ أيضاً:

الإمارات مستمرة في تخفيف أعباء الديون على الدول النامية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً