الأمم المتحدة: تباطؤ إعادة توطين اللاجئين وسط الجائحة

الأمم المتحدة: تباطؤ إعادة توطين اللاجئين وسط الجائحة







أفادت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الخميس أن نقل اللاجئين إلى دول مستقرة يمكنهم فيها بناء حياة جديدة تأثر بشكل حاد بجائحة كوفيد -19. ومن يناير (كانون الثاني) إلى سبتمبر (أيلول) الماضي، تمت إعادة توطين 15425 لاجئاً فقط في بلدانهم الأصلية، أي أقل بنحو 70 % عن نفس الفترة من العام الماضي.ويمثل السوريون 41 % من نسبة من…




لاجئون في ألمانيا (أرشيف)


أفادت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الخميس أن نقل اللاجئين إلى دول مستقرة يمكنهم فيها بناء حياة جديدة تأثر بشكل حاد بجائحة كوفيد -19.

ومن يناير (كانون الثاني) إلى سبتمبر (أيلول) الماضي، تمت إعادة توطين 15425 لاجئاً فقط في بلدانهم الأصلية، أي أقل بنحو 70 % عن نفس الفترة من العام الماضي.

ويمثل السوريون 41 % من نسبة من تمت إعادة توطينهم هذا العام، يليهم الكونغوليون بنسبة 16 %.

وشملت دول المنشأ الأخرى أفغانستان والعراق وميانمار.

ومعظم من يستفيدون من عمليات إعادة التوطين قد نجوا من العنف أو التعذيب وهم بحاجة إلى الحماية. وبالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من النساء والأطفال المعرضين للمخاطر من بين هؤلاء اللاجئون المعاد توطينهم، وفقا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقالت كبيرة مسؤولي حماية اللاجئين في المفوضية جيليان تريجز: “تشير المعدلات الحالية إلى أحد أدنى مستويات إعادة التوطين التي شهدناها منذ ما يقرب من عقدين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً