تغيير وزاري في الدنمارك بسبب فضيحة حيوانات المنك

تغيير وزاري في الدنمارك بسبب فضيحة حيوانات المنك







أعلنت رئيسة وزراء الدنمارك ميته فريدريكسن إجراء تغيير وزراي بعد تعامل الحكومة الفاشل مع خطة القضاء على حيوانات المنك في البلاد، وسط مخاوف من حدوث تحور لفيروس كورونا.

أعلنت رئيسة وزراء الدنمارك ميته فريدريكسن إجراء تغيير وزراي بعد تعامل الحكومة الفاشل مع خطة القضاء على حيوانات المنك في البلاد، وسط مخاوف من حدوث تحور لفيروس كورونا.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أنه تم اختيار راسموس برين ليتولى حقيبة وزارة الغذاء والزراعة ومصائد الأسماك. وكان برين يشغل في السابق منصب وزير التعاون التنموي.

وتأتي هذه الخطوة بعد استقالة الوزير المسؤول عن الشؤون البيطرية، موجنز ينسن، الذي أطيح به في وقت سابق هذا الأسبوع بسبب تعامله مع عملية القضاء على حيوانات المنك.

وتمثل فضيحة المنك أكبر أزمة للحزب الاشتراكي الديمقراطي بزعامة فريدريكسن منذ فوز الحزب بانتخابات عام 2019.

ودفعت الأزمة الأحزاب اليسارية المؤيدة للحكومة إلى الانضمام للمعارضة في انتقادها لنهج التعامل مع الأزمة، وبحث فتح تحقيق شامل في الأمر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً