عامل خيري يعتدي على 30 طفلاً في باكستان

عامل خيري يعتدي على 30 طفلاً في باكستان







حكمت محكمة باكستانية على عامل في منظمة خيرية بالإعدام، أمس، بعد إدانته بارتكاب سلسلة من جرائم الاغتصاب والاعتداء على قاصرين وتحميل مقاطع فيديو إباحية لأطفال.

حكمت محكمة باكستانية على عامل في منظمة خيرية بالإعدام، أمس، بعد إدانته بارتكاب سلسلة من جرائم الاغتصاب والاعتداء على قاصرين وتحميل مقاطع فيديو إباحية لأطفال.

وكان سهيل أياز قد دين بجرائم مماثلة في بريطانيا وإيطاليا قبل ترحيله إلى باكستان حيث واصل استهداف الأطفال وملاحقتهم، بحسب الشرطة.

وجاء في الحكم، الذي ما زال يتطلب المصادقة عليه من قبل محكمة لاهور العليا: “سيُشنق من رقبته حتى الموت”.

وقال راي مظهر، أحد المسؤولين في الشرطة، إن أياز كان يعمل في منظمة “سايف ذي تشيلدرن” (أنقذوا الأطفال) الخيرية ومشروع مساعدات تدعمه الولايات المتحدة في أفغانستان.

وقال محققون إن أياز اعترف باغتصاب نحو 30 طفلاً في باكستان، مضيفين أن السلطات عثرت أيضاً على عشرات الآلاف من مقاطع الفيديو والصور الإباحية التي كانت بحوزته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً