دراسة تربط بين التباين في خلايا الدم الحمراء والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا

دراسة تربط بين التباين في خلايا الدم الحمراء والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا







كدت دراسة أولية أجريت في المستشفيات العامة في جزر الكناري (إسبانيا) وجود صلة بين المستوى العالي من التباين في خلايا الدم الحمراء ومعدل الوفاة بين مرضى (كوفيد-19) الذين يتلقون العلاج في وحدات العناية المركزة. ونُشرت الدراسة، التي تم تنسيقها من قبل مستشفى كانارياس الجامعية (HUC) وشاركت فيها 8 وحدات عناية مركزة تابعة للمستشفيات العامة في الأرخبيل، في المجلة …




alt


كدت دراسة أولية أجريت في المستشفيات العامة في جزر الكناري (إسبانيا) وجود صلة بين المستوى العالي من التباين في خلايا الدم الحمراء ومعدل الوفاة بين مرضى (كوفيد-19) الذين يتلقون العلاج في وحدات العناية المركزة.

ونُشرت الدراسة، التي تم تنسيقها من قبل مستشفى كانارياس الجامعية (HUC) وشاركت فيها 8 وحدات عناية مركزة تابعة للمستشفيات العامة في الأرخبيل، في المجلة العلمية (Anesthesia Critical Care & Pain Medicine).

وتقدم نتائج هذه الدراسة معلومات جديدة حول القدرة على التنبؤ بوفيات المرضى المصابين بـ (كوفيد-19)، حسبما ذكرت مستشفى كانارياس الجامعية في بيان لها.

ويرى أخصائي الرعاية المركزة ومنسق الدراسة، ليوناردو لورينتي، أن “هذه الدراسة متعددة المراكز يمكن أن تساعد في التنبؤ بخطر وفاة مرضى (كوفيد-19) وفي تحسين استخدام الموارد الصحية المتاحة”.

وتشير الدراسة إلى أن التباين الكبير في خلايا الدم الحمراء من حيث الحجم والعدد يرتبط بارتفاع معدل الوفيات لدى المرضى.

ولتحديد ما إذا كان هذا الارتباط موجوداً، تم إجراء تحليل تتبعي لـ 143 مريضا مصابا بـ (كوفيد-19)، وتم رصد التباين في خلايا الدم الحمراء من حيث الحجم والعدد، بين وقت دخول المستشفى وحدوث الوفاة.

ويظهر المرضى غير الناجين تبايناً أكبر في خلايا الدم الحمراء، من حيث الحجم والعدد عند الدخول إلى وحدة العناية المركزة مقارنة بالناجين.

لذلك، خلصت الدراسة إلى وجود صلة بين التباين العالي في خلايا الدم الحمراء والوفاة جراء هذا المرض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً