هل يمكن أن يقضي غسول الفم على فيروس كورونا

هل يمكن أن يقضي غسول الفم على فيروس كورونا







جدة- ولاء حداد الخميس,19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 – 18:00 عدد من الدراسات والأبحاث الطبية في مختلف دول العالم، تبحث عما يمكن أن يخلص البشرية من فيروس كورنا المنتشر عالميًا، والذي يحصد آلاف الموتى ويصيب عشرات الآلاف يوميًا، وهاهي دراسة جديدة طريقة للقضاء على فيروس كورونا في الفم من خلال استعمال غسول الفم، فكيف ذلك؟ كورونا وغسول الفم…

جدة- ولاء حداد

الخميس,19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 – 18:00

عدد من الدراسات والأبحاث الطبية في مختلف دول العالم، تبحث عما يمكن أن يخلص البشرية من فيروس كورنا المنتشر عالميًا، والذي يحصد آلاف الموتى ويصيب عشرات الآلاف يوميًا، وهاهي دراسة جديدة طريقة للقضاء على فيروس كورونا في الفم من خلال استعمال غسول الفم، فكيف ذلك؟

كورونا وغسول الفم:

غسول الفم يقضي على فيروس كورونا في الفم فقط

وجدت دراسة جديدة من جامعة كارديف في المملكة المتحدة، أن بعض أنواع غسول الفم يمكن أن تساعد في قتل فيروس كورونا في اللعاب.

ووفقًا لتقرير “بي بي سي” ، فإنه في حين أن البحث يشير إلى أن استخدام غسول الفم قد يساعد في قتل الفيروس في اللعاب ، فلا يوجد دليل على أنه يمكن استخدامه كعلاج لفيروس كورونا، لأنه لن يصل إلى الجهاز التنفسي أو الرئتين.

تفاصيل الدراسة:

الوقاية من كورونا بات أمرا حاسما لوقف انتشار الفيروس

قال المؤلفون وفقا لتقرير موقع” thehealthsite”، إن قدرة غسول الفم على تعطيل فيروس كورونا في المختبر تم اختبارها باستخدام بروتوكول قادر على اكتشاف انخفاض العدوى.

تم اختبار غسولات الفم في المختبر في ظل ظروف مصممة لتقليد تجويف الفم / الأنف في أنبوب اختبار، وكشف الباحثون أن غسول الفم الذي يحتوي على 0.07 في ٪ الأقل من كلوريد السيتبيريدينيوم أظهر “علامات واعدة” على إمكانية قتل الفيروسات.

و نُقل عن المؤلف الرئيسي للدراسة ريتشارد ستانتون قوله: “تضيف هذه الدراسة إلى الأدبيات الناشئة أن العديد من أنواع غسول الفم المتاحة بشكل شائع والمصممة لمحاربة أمراض اللثة يمكن أن تعطل أيضًا فيروس كورونا (وغيره من فيروسات كورونا ذات الصلة)”.

كما كشفت دراسة أخرى، نُشرت في مجلة علم الفيروسات الطبية في أكتوبر، أن بعض المطهرات التي تؤخذ عن طريق الفم وغسول الفم قد يكون لها القدرة على تعطيل فيروسات كورونا البشرية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً