35 ندوة افتراضية لـ«صحة دبي» تتصدى للتنمر

35 ندوة افتراضية لـ«صحة دبي» تتصدى للتنمر







تنظم هيئة الصحة بدبي، حزمة من الندوات والجلسات الحوارية الافتراضية ضمن مشاركتها بفعاليات الدورة الرابعة لحملة الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر في البيئة المدرسية، والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وتستمر حتى الحادي والعشرين من شهر نوفمبر الجاري،…

تنظم هيئة الصحة بدبي، حزمة من الندوات والجلسات الحوارية الافتراضية ضمن مشاركتها بفعاليات الدورة الرابعة لحملة الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر في البيئة المدرسية، والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وتستمر حتى الحادي والعشرين من شهر نوفمبر الجاري، بالتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة و28 مؤسسة اتحادية ومحلية.

ونفذت الهيئة نحو 35 ندوة افتراضية للتصدي لظاهرة التنمر، استهدفت خلالها الطلبة وأولياء الأمور والكوادر المدرسية.

جهود

وأوضحت الدكتورة سوسن النحاس رئيس قسم الصحة المدرسية بالإنابة بهيئة الصحة بدبي، الجهود المكثفة التي تقوم بها الهيئة خلال الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر، لدعم وتعزيز البيئة الآمنة لطلبة المدارس، ونشر الوعي المجتمعي بأهمية التصدي لهذه الظاهرة في ظل الانتشار الواسع لاستخدام التقنيات الذكية التي أصبحت الأدوات الرئيسية لممارسة كافة أشكال التنمر الإلكتروني.

أنشطة

وقالت الدكتورة النحاس، إن فريق العمل في قسم الصحة المدرسية نظم العديد من الفعاليات والأنشطة من خلال مختلف المنصات التثقيفية الافتراضية، بالتعاون مع إدارة التعليم الطبي والأبحاث، وبمشاركة (25) أخصائياً في مجال الصحة النفسية من هيئة الصحة في دبي وشرطة دبي والشركاء الاستراتيجيين في القطاع الخاص لتغطية (213) مدرسة خاصة في إمارة دبي، بهدف رفع الوعي حول ظاهرة التنمر وبالأخص التنمر الإلكتروني وعلاقته بـ(كوفيد 19).

كما تم توجيه جميع المدارس الخاصة في إمارة دبي لتنظيم فعاليات توعوية مختلفة خلال هذا الأسبوع، ومشاركتها بوسم الحملة المعتمد على منصات التواصل الاجتماعي «# معاً نزدهر # التنمر الإلكتروني».

محاضرات

من جانبها، قالت الدكتورة وديعة محمد شريف مدير إدارة التعليم الطبي والأبحاث بهيئة الصحة بدبي، إن المحاضرات التوعوية التثقيفية عبر المنصات الافتراضية تستهدف طلبة المدارس والمعلمين والموظفين وأولياء الأمور، وذلك للمساهمة في إيجاد بيئة خالية من كافة أشكال التنمر في المدارس، حيث سيتم تنظيم 3 جلسات حوارية عبر هذه التقنيات باللغتين العربية والإنجليزية يديرها أخصائيون في الصحة النفسية ومتحدثون من مركز حماية التابع للشرطة المجتمعية- شرطة دبي، وشركاء من القطاع الصحي الخاص، لمناقشة المفاهيم السائدة حول التنمر ومختلف الجوانب المتعلقة بالتنمر الإلكتروني، وكيفية مواجهة هذه الظاهرة والتصدي لها في البيئة المدرسية، والإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالتنمر الإلكتروني مع أولياء أمور الطلبة والطاقم الأكاديمي في المدارس الخاصة بدبي.

سلوك

أوضحت الدكتورة سوسن النحاس، الأشكال المتعددة للتنمر التي تأخذ السلوك العدواني المتكرر والمستمر ضد فرد أو جماعة، بهدف إلحاق الضرر بالضحية، من خلال استخدام الأجهزة والتقنيات الحديثة لإرسال تعليقات أو صور غير أخلاقية أو غير صحيحة أو غير لائقة بهدف إهانة الضحية أو إذلاله أو ابتزازه أو ترهيبه أو مضايقته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً