الدفاع الروسية: نفذنا نحو 200 رحلة لنقل أفراد قوات حفظ السلام إلى قره باغ

الدفاع الروسية: نفذنا نحو 200 رحلة لنقل أفراد قوات حفظ السلام إلى قره باغ







أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، اليوم الأربعاء، أن طيران النقل التابع للوزارة نفذ نحو 200 رحلة لنقل أفراد قوات حفظ السلام الروسية إلى إقليم قره باغ. ووفقاً لما نقلته قناة “روسيا اليوم” ، أوضح كوناشينكوف في موجز صحافي، أن 22 رحلة تم تنفيذها خلال ا ساعة الماضية، ليبلغ إجمالي عدد الرحلات التي نفذها الطيران العسكري الروسي إلى …




جنود حفظ السلام الروس في ناغورنو قره باخ (أرشيف)


أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، اليوم الأربعاء، أن طيران النقل التابع للوزارة نفذ نحو 200 رحلة لنقل أفراد قوات حفظ السلام الروسية إلى إقليم قره باغ.

ووفقاً لما نقلته قناة “روسيا اليوم” ، أوضح كوناشينكوف في موجز صحافي، أن 22 رحلة تم تنفيذها خلال ا ساعة الماضية، ليبلغ إجمالي عدد الرحلات التي نفذها الطيران العسكري الروسي إلى المنطقة 184 رحلة منذ دخول نظام وقف إطلاق النار والأعمال القتالية في قره باخ حيز التنفيذ في 10 نوفمبر (تشرين الثاني).

وتابع المتحدث باسم الوزارة أن “قيادة قوات حفظ السلام الروسية قامت بإعادة تمركز نقاط المراقبة التابعة لها وغيرت عددها، نظرا لمتطلبات الوضع الميداني”.

وأوضح أن “هناك 23 نقطة مراقبة حاليا تنفذ متابعة الوضع في نطاق إجراء عملية حفظ السلام، هي 11 نقطة في منطقة المسؤولية الشمالية، و12 نقطة في المنطقة الجنوبية (وذلك بعد إقامة 25 نقطة مراقبة، هي 9 نقاط في كل من المنطقتين المذكورتين، بالإضافة إلى 7 نقاط مؤقتة تم نشرها في “ممر لاتشين” الرابط بين أرمينيا وإقليم قره باخ”.

ويشهد الإقليم الذي بات مسرحاً للنزاع المسلح بين أذربيجان وأرمينيا، حتى 10 نوفمبر (تشرين الثاني)، انتشار قوات روسية لحفظ السلام، وقوامها 1960 عسكريا و90 ناقلة جنود مدرعة و380 قطعة من العربات والمعدات العسكرية الخاصة.

ويجري انتشار قوات حفظ السلام بموجب البيان الذي تبناه زعماء روسيا وأرمينيا وأذربيجان، في وقت متأخر من مساء 9 نوفمبر (تشرين الثاني)، والذي نص على وقف إطلاق النار وكافة الأعمال القتالية في قره باخ، مع بقاء قوات الطرفين في مواقعها عند الإعلان عن البيان.

وفيوقت سابق، أفادت وزارة الدفاع الروسية بأن المركز الحكومي للتجاوب مع القضايا الإنسانية سيبدأ عمله في مدينة ستيباناكيرت، عاصمة “جمهورية قره باخ”، بحلول 20 نوفمبر (تشرين الثاني)، مشيرة إلى أن المجموعة الطليعية من عاملي المركز قد وصلت إلى قره باخ.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً