حليفا ترامب نتانياهو ومودي يتصلان ببايدن

حليفا ترامب نتانياهو ومودي يتصلان ببايدن







أجرى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن أمس الثلاثاء، أول محادثة هاتفية له منذ فوزه مع رئيسي الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، والهندي ناريندرا مودي، حليفي الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الذي لم يعترف بهزيمته في الانتخابات التي جرت قبل أسبوعين. وقال الرئيس المنتخب لرئيس الوزراء الإسرائيلي إنه مصمّم على تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وعلى أن تحظى بدعم …




الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو (أرشيف)


أجرى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن أمس الثلاثاء، أول محادثة هاتفية له منذ فوزه مع رئيسي الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، والهندي ناريندرا مودي، حليفي الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الذي لم يعترف بهزيمته في الانتخابات التي جرت قبل أسبوعين.

وقال الرئيس المنتخب لرئيس الوزراء الإسرائيلي إنه مصمّم على تعزيز العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل، وعلى أن تحظى بدعم قوي من الحزبين الديموقراطي والجمهوري في الولايات المتحدة.

وأضاف فريق الرئيس المنتخب في بيان، أن “بايدن كرر دعمه الثابت لأمن إسرائيل ومستقبلها دولةً يهودية وديموقراطية”، ومن جهته قال مكتب نتانياهو إنّ رئيس الوزراء أجرى محادثة “دافئة” مع الرئيس المنتخب.

وكان نتانياهو معارضاً شرساً للسياسة التي انتهجها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ونائبه بايدن بين 2008 و2016 حول ملفي إيران والقضية الفلسطينية.

كما تحادث بايدن هاتفياً مع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الذي يُعتبر منصبه في الدولة العبرية شرفياً، وكتب ريفلين في تغريدة على تويتر “قلت له إنّه بوصفه صديقاً قديماً لإسرائيل يعلم أن صداقتنا قائمة على قيم تتجاوز السياسات الحزبية”.

كما ساد التفاؤل أجواء المحادثة الهاتفية الأولى بين بايدن ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الذي حضر مع ترامب تجمعين شعبيين ضخمين، الأول في تكساس في جنوب الولايات المتحدة، والثاني في غوجارات في غرب الهند.

وتحظى الهند بدعم الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة، لكن المشرعين الديموقراطيين يبدون قلقاً متزايداً على حقوق الإنسان في ظلّ حكم الحزب القومي الهندوسي بزعامة مودي، خاصةً قانون الجنسية المثير للجدل والذي يتخوّف منه المسلمون الهنود، وإلغاء نيودلهي في أغسطس(آب) 2019 الحكم الذاتي في كشمير.

وفي بيان وزعه فريق الرئيس المنتخب قال بايدن إنّه يأمل في التعاون مع مودي لمواجهة التحديات المشتركة بما في ذلك ملفات جائحة كورونا، والأمن الإقليمي، وأزمة المناخ، وفي انتقاء متأنّ جداً لكلماته، أوضح بايدن أنه يريد “تعزيز الديموقراطية في الداخل والخارج”.

ومن ناحيتها، قالت وزارة الخارجية الهندية إنّ مودي دعا إلى التعاون للحصول على اللقاحات المضادة لكورونا، بأسعار معقولة، وقدم تهانيه لنائب الرئيس المنتخبة كامالا هاريس المولودة لأم هندية.

وباستثناء روسيا، والمكسيك، والبرازيل، وكوريا الشمالية، وسلوفينيا، هنأ قادة دول العالم أجمع بايدن على فوزه بمفاتيح البيت الأبيض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً