لقاح موديرنا ينعش الآمال وفاوتشي يراه «مذهلاً»

لقاح موديرنا ينعش الآمال وفاوتشي يراه «مذهلاً»







عزز إعلان شركة موديرنا الأمريكية عن لقاح فعال بنسبة 95% ضد فيروس «كورونا» الآمال العالمية بالسيطرة على الوباء حاملاً التفاؤل وسط ارتفاع كبير في عدد الإصابات وتدابير صارمة جديدة. ورحّب مدير المعهد الأمريكي للأمراض المُعدية الطبيب أنطوني فاوتشي في تصريح لوكالة فرانس برس بإعلان موديرنا. وقال عضو الخلية الرئاسية لمكافحة «كورونا» إنّ «فكرة امتلاكنا لقاحاً…

عزز إعلان شركة موديرنا الأمريكية عن لقاح فعال بنسبة 95% ضد فيروس «كورونا» الآمال العالمية بالسيطرة على الوباء حاملاً التفاؤل وسط ارتفاع كبير في عدد الإصابات وتدابير صارمة جديدة. ورحّب مدير المعهد الأمريكي للأمراض المُعدية الطبيب أنطوني فاوتشي في تصريح لوكالة فرانس برس بإعلان موديرنا. وقال عضو الخلية الرئاسية لمكافحة «كورونا» إنّ «فكرة امتلاكنا لقاحاً فعّالاً بنسبة 94,5% رائعة بشكل مذهل».

وتنوي الشركة إنتاج 20 مليون جرعة لقاح بحلول نهاية ديسمبر ما يجعل فكرة التلقيح ضد الفيروس أكثر واقعية.

أما المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس فرحب أيضاً بالمستجدات على صعيد اللقاحات، إلا أنه حذر من أن لقاحاً لن يقضي بمفرده على الجائحة داعياً إلى عدم «التراخي».

وقال فاوتشي «يجب أن أعترف بأنني كنت سأكون راضياً بنسبة فعالية 70% أو على الأكثر 75%». وأكد أن «فكرة امتلاكنا لقاحاً فعّالاً بنسبة 94,5% رائعة بشكل مذهل»، مضيفاً «هذه نتيجة مذهلة حقاً، لا أظن أن أحداً كان يتوقّع أن تكون جيدة إلى هذا الحدّ».

لا إصابات خطيرة

وتابع فاوتشي «سُجّلت 11 إصابة خطيرة، لا إصابات (خطيرة) في المجموعة التي تلقت اللقاح، 11 فقط في المجموعة التي تلقت دواءً وهمياً. إذاً فإن ذلك يحسم مسألة معرفة ما إذا كان (اللقاح) يساعد في الوقاية من الأشكال الخطرة للمرض. هذه هي الحال قطعاً».

ولا تزال مدة الحماية التي يمنحها اللقاح مجهولة. وقال فاوتشي إنه «واثق» من أن هذه المدة ستكون طويلة، لكن «لا نعرف ما إذا كانت عاماً أو عامين أو ثلاثة أعوام أو خمسة أعوام، لا نعرف».

وكان تحالف شركتي فايزر الأمريكية وبايونتيك الألمانية أعلن الأسبوع الماضي أنّ لقاحه التجريبي المضادّ للفيروس والذي يستند إلى التكنولوجيا نفسها أثبت فعالية بنسبة 90% في منع الإصابة بالفيروس الفتّاك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً