مجلس دبي الرياضي يبدأ اختبارات الكفاءات للإداريين والمشرفين بالأندية

مجلس دبي الرياضي يبدأ اختبارات الكفاءات للإداريين والمشرفين بالأندية







انطلقت أمس اختبارات الكفاءات وتقييم السمات الشخصية للمشرفين والإداريين بأندية دبي التي تأتي تنفيذا لقرار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي وبالتعاون مع مركز تقييم الكفاءات بدائرة الموارد البشرية في حكومة دبي. يشارك في الاختبارات التي تستمر حتى 26 نوفمبر الجاري 200 من الإداريين والمشرفين العاملين مع مختلف الفرق الرياضيين لجميع…

انطلقت أمس اختبارات الكفاءات وتقييم السمات الشخصية للمشرفين والإداريين بأندية دبي التي تأتي تنفيذا لقرار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي وبالتعاون مع مركز تقييم الكفاءات بدائرة الموارد البشرية في حكومة دبي.

يشارك في الاختبارات التي تستمر حتى 26 نوفمبر الجاري 200 من الإداريين والمشرفين العاملين مع مختلف الفرق الرياضيين لجميع الألعاب والأعمار في الأندية والشركات الرياضية بدبي الذين تم ترشيحهم من أنديتهم لخوض الاختبارات التي تمثل المرحلة الأولى من سلسلة الإجراءات الهادفة لتطوير الكوادر الإدارية العاملة في أندية دبي والشركات الرياضية من أجل الاستثمار الأمثل للموارد البشرية وتعزيز بيئة العمل والعلاقة الإيجابية مع العائلات لنشر ممارسة الرياضة واستقطاب وتطوير المواهب الوطنية.

وتأتي الاختبارات الأولى من نوعها في المجال الرياضي لكي تساهم في تطوير العمل الإداري في الأندية والشركات الرياضية وتأهيل العاملين فيه للمرحلة المقبلة بما فيها من تطورات في جميع مجالات الحياة، وذلك نظرا للأهمية الكبرى التي تقوم بها الإدارات في دعم جهود الكوادر الفنية في نشر ممارسة الرياضة وانتقاء وتطوير المواهب الوطنية لتمثيل فرق الأندية والمنتخبات الوطنية على النحو الأمثل وتحقيق الأهداف المنشودة للقطاع الرياضي.

وبعد انتهاء الاختبارات والاطلاع على النتائج لجميع المشاركين والتوصيات الخاصة بهم سيقوم فريق عمل من المجلس بشرح دليل السلوك الوظيفي للمشرفين والإداريين الذي أعده المجلس وتم تعميمه على الأندية والشركات والأكاديميات الرياضية بدبي، وكذلك عمل برنامج تدريبي ومحاضرات للمشرفين والإداريين خلال الموسم الرياضي بهدف تطوير أساليب التعامل مع الرياضيين بمختلف الأعمار وفق أحدث أساليب الإدارة الرياضية والتطور الحاصل في جميع المجالات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً