الطقس السيئ تسبب بوفاة 410 ألف شخص خلال 10 أعوام

الطقس السيئ تسبب بوفاة 410 ألف شخص خلال 10 أعوام







خلص التقرير السنوي حول الكوارث في العالم الذي يصدره الصليب الأحمر إلى أن أربع من بين كل خمس كوارث طبيعية خلال العقد الماضي كانت بسبب الطقس السيئ والأحوال المتعلقة بالمناخ.

خلص التقرير السنوي حول الكوارث في العالم الذي يصدره الصليب الأحمر إلى أن أربع من بين كل خمس كوارث طبيعية خلال العقد الماضي كانت بسبب الطقس السيئ والأحوال المتعلقة بالمناخ.

وقال الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر اليوم الثلاثاء في جنيف إن مثل هذه الكوارث، ومن بينها الفيضانات والعواصف وموجات الحرارة، أودت بحياة أكثر من 410 ألف شخص منذ عام 2010.

وقدر الاتحاد أن حياة 7ر1 مليار شخص تضررت لفقدانهم أفراد من أسرهم أو منازلهم أو سبل معيشتهم أو أراضيهم الزراعية أو ماشيتهم.

وأشار الاتحاد إلى أنه منذ تسعينيات القرن الماضي، ارتفع عدد الكوارث المتعلقة بالمناخ والطقس بنسبة 35 % تقريبا كل عقد.

وقال الأمين العام للاتحاد جاجان شاباجان في بيان” مسؤوليتنا الأولى حماية المجتعمات الأكثر عرضة لمخاطر المناخ والأكثر ضعفا”.

وأضاف” مع ذلك، أبحاثنا تظهر أن العالم أجمعه لا يفعل ذلك”.

وانتقد الاتحاد حقيقة أن الدول التي تتعرض لكوارث طبيعية بصورة أكبر تحصل على حصة غير كافية من التمويل، يجرى إنفاقها على التكيف مع التغير المناخي.

وتتصدر الصومال، التي تواجه الجفاف والفيضانات والأعاصير وكوارث مرتبطة بالمناخ، قائمة الدول التي يهددها التغير المناخي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً