إدارة ترامب تدرس تصنيف ميليشيا الحوثي كمنظمة إرهابية

إدارة ترامب تدرس تصنيف ميليشيا الحوثي كمنظمة إرهابية







تستعد إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لتصنيف المتمردين الحوثيين في اليمن المدعومين من إيران كمنظمة إرهابية قبل مغادرة منصبه في يناير المقبل ، وفقا لما نقلته مجلة فورين بوليسي عن مصادر دبلوماسية.

تستعد إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لتصنيف المتمردين الحوثيين في اليمن المدعومين من إيران كمنظمة إرهابية قبل مغادرة منصبه في يناير المقبل ، وفقا لما نقلته مجلة فورين بوليسي عن مصادر دبلوماسية.

ونقلت المجلة الأمريكية عن أحد المصادر الدبلوماسية أن إدارة ترامب، المنتهية ولايتها، كانت تفكر في اتخاذ تلك الخطوة منذ فترة، لكن وزير الخارجية مايك بومبيو يريد تسريع هذا المسار.

وأشارت المجلة – وفقا لسكاي نيوز عربية- إلى أن هذ الإجراء يأتي في إطار مساعي الإدارة الجمهورية لزيادة الضغط على إيران وحلفائها في الشرق الأوسط في الأشهر الأخيرة قبل رحيلها، الأمر الذي من شأنه أن يعقد جهود الرئيس المنتخب جو بايدن لإعادة فتح بوابة المفاوضات مع إيران بشأن برنامجها النووي.

وأشار مسؤولون أمريكيون وغيرهم من الأشخاص المطلعين على القضية إلى أن الإدارة الأمريكية قد تعكف على تصنيف قادة الحوثيين على أنهم إرهابيون عالميون عوضا عن تصنيف الميليشيا برمتها، مما يعني أنه لن يعرض أي دولة أو منظمة إنسانية تقدم الدعم للمدنيين في المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي للعقوبات الجنائية.

وكانت قد نقلت صحيفة واشنطن بوست في سبتمبر الماضي عن دبلوماسين أمريكيين أن الإدارة الأمريكية تنظر في تصنيف الجماعة منظمة إرهابية واعتبار قادتها إرهابيين عالميين، في إطار سعي واشنطن لتضييق الخناق على إيران وعملائها في الشرق الأوسط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً