لـ5 سنوات.. “التعليم” تبحث مع “إكسبو الشارقة” توسيع نطاق الخدمات للطلاب

لـ5 سنوات.. “التعليم” تبحث مع “إكسبو الشارقة” توسيع نطاق الخدمات للطلاب







وقعت وزارة التربية والتعليم ومركز إكسبو الشارقة، اليوم، مذكرة تفاهم؛ لخدمة الطلبة والمؤسسات التعليمية على مستوى الدولة. وتهدف المذكرة إلى توسيع نطاق فعاليات معرض التعليم الدولي الذي ينظمه ويستضيفه المركز سنويا بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة وبرعاية من وزارة التربية والتعليم ومجلس الشارقة للتعليم. وبموجب المذكرة ستعمل الوزارة على مدار 5 سنوات على توسيع مجالات التعاون …

وقعت وزارة التربية والتعليم ومركز إكسبو الشارقة، اليوم، مذكرة تفاهم؛ لخدمة الطلبة والمؤسسات التعليمية على مستوى الدولة.

وتهدف المذكرة إلى توسيع نطاق فعاليات معرض التعليم الدولي الذي ينظمه ويستضيفه المركز سنويا بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة وبرعاية من وزارة التربية والتعليم ومجلس الشارقة للتعليم.

وبموجب المذكرة ستعمل الوزارة على مدار 5 سنوات على توسيع مجالات التعاون مع المركز من خلال استقطاب عدد أكبر من المدارس والمؤسسات الأكاديمية الحكومية والخاصة.

إضافة إلى إيجاد برامج تنظم زيارة الطلبة لفعاليات المعرض وفق الاشتراطات الصحية المتبعة في الدولة إلى جانب التعاون في عقد ندوات وورش عمل مبتكرة توضح الرؤى المستقبلية للطلبة الراغبين في متابعة دراساتهم العليا في الدولة وخارجها.

وأكد سعادة المهندس عبد الرحمن الحمادي، وكيل وزارة التربية والتعليم، اليوم، أن معرض التعليم الدولي يشكل منصة مهمة لإرشاد الطلبة حول الخيارات المتاحة الخاصة بالتخصصات الجامعية.

ولفت إلى أن توقيع مذكرة التفاهم يأتي ضمن استراتيجية الوزارة ووفقا لخططها التعليمية التي تعمل على تعزيز الرؤى والممارسات في التعليم الجامعي بشكل تكاملي استجابة لمتطلبات التنمية المستدامة بالدولة وبما يتوافق مع تطلعات القيادة الرشيدة.

وأشاد الحمادي بدور مركز إكسبو الشارقة في دعم العملية التعليمية عبر تسخير هذا الصرح لأغراض تعزيز المفاهيم والمبادرات التي تصب في سياق دعم العملية التعليمية.

وأوضح أن وزارة التربية والتعليم تسعى إلى إطلاع الطلبة على طبيعة التخصصات الجامعية وما تتطلبه من مهارات ووضعهم في صورة التوجهات العالمية ذات الصلة من أجل تأهليهم لتلك المرحلة وهم على مقاعد الدراسة وتحديد خياراتهم وميولهم الأكاديمية.

وواصل أن ذلك بما يخدم الاستراتيجيات الوطنية المتصلة بعدد من القطاعات الحيوية وعلى رأسها سوق العمل المستقبلي وطبيعته وأهم مرتكزاته وذلك بغية تأهيل الأجيال المقبلة ليكونوا قادرين على صناعة المستقبل والمنافسة على المستوى العالمي.

ويتطلع مركز إكسبو الشارقة إلى استقطاب عدد أكبر من المشاركين في النسخة القادمة حيث شهدت النسخة السادسة عشرة مشاركة أكثر من 130 مؤسسة من 20 دولة.

كما استقطبت 201 مدرسة من جميع أنحاء الدولة ضمت 8200 طالب بزيادة 66 بالمائة عن العام 2019 كما شهد الحدث إقبالا كبيرا تخطى 25250 زائرا بزيادة قدرها 15 بالمائة مقارنة بالنسخة السابقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً