استقالة وزير خارجية أرمينيا على خلفية أحداث قرة باغ

استقالة وزير خارجية أرمينيا على خلفية أحداث قرة باغ







تقدم وزير الخارجية الأرميني زوهراب مناتساكانيان، الإثنين، باستقالته في خضم أزمة سياسية حادة اندلعت في أرمينيا عقب توقيع اتفاق مع أذربيجان لإنهاء الحرب في ناغورني قرة باغ. وكتب مناتساكانيان “سيدي رئيس الوزراء، أطلب إليكم قبول استقالتي، أشكركم على ثقتكم والعمل معاً”، في رسالة نشرتها عبر موقع (فيسبوك) الاجتماعي المتحدثة باسم الخارجية الأرمينية آنا ناجداليان.وكان رئيس الحكومة الأرمينية نيكول باشينيان…




 وزير الخارجية الأرميني زوهراب مناتساكانيان (أرشيف)


تقدم وزير الخارجية الأرميني زوهراب مناتساكانيان، الإثنين، باستقالته في خضم أزمة سياسية حادة اندلعت في أرمينيا عقب توقيع اتفاق مع أذربيجان لإنهاء الحرب في ناغورني قرة باغ.

وكتب مناتساكانيان “سيدي رئيس الوزراء، أطلب إليكم قبول استقالتي، أشكركم على ثقتكم والعمل معاً”، في رسالة نشرتها عبر موقع (فيسبوك) الاجتماعي المتحدثة باسم الخارجية الأرمينية آنا ناجداليان.
وكان رئيس الحكومة الأرمينية نيكول باشينيان قد أخطر البرلمان بشأن عدة تغييرات سيجريها في الحكومة.
وتأتي استقالة مناتساكانيان، إثر موجة من الجدل نتيجة شروط الاتفاق المبرم مع أذربيجان ومن بينها بعض البنود “المؤلمة” بالنسبة لأرمينيا مثل سيطرة باكو على ثاني كبرى مدن الإقليم شوشي.
وبعد حرب استمرت 44 يوماً، وقعت أرمينيا وأذربيجان يوم 10 نوفمبر (تشرين الثاني) اتفاقية سلام بوساطة روسيا، تنص على تسليم العديد من الأراضي التي يسيطر عليها الأرمن في المنطقة منذ حرب 1992-1994 إلى الجانب الأذري.
وفي الوقت نفسه، ستظل أرمينيا تسيطر على الإقليم، حيث كان يعيش قبل النزاع، حوالي 150 ألف شخص، ما يعني التنازل عن شوشا (أو شوشي كما يسميها الأرمن).
وسيتم ضمان الأمن في المنطقة من قبل فرقة سلام روسية بدأت انتشارها في ناغورني قرة باغ بعد توقيع اتفاق السلام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً