لبنانيون يسخرون من قول وزير الداخلية “فلتطبخ النساء قليلاً”

لبنانيون يسخرون من قول وزير الداخلية “فلتطبخ النساء قليلاً”







شنّ لبنانيون حملة تعليقات ساخرة على قول وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي إن على النساء أن يطهون تعويضاً لغياب خدمات توصيل الوجبات “الأحد”، بعدما حظرت الحكومة التجول في هذا اليوم في إطار مواجهة جائحة كوفيد-19.

شنّ لبنانيون حملة تعليقات ساخرة على قول وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي إن على النساء أن يطهون تعويضاً لغياب خدمات توصيل الوجبات “الأحد”، بعدما حظرت الحكومة التجول في هذا اليوم في إطار مواجهة جائحة كوفيد-19.

ودخل لبنان “السبت” مرحلة ثانية من الإقفال تستمر أسبوعين سعياً إلى احتواء تفشّي فيروس كورونا المستجد، بعدما تجاوزت الإصابات عتبة 100 ألف، ولم تعد أقسام العناية الفائقة في المستشفيات تتسع لمزيد من المرضى.

وظهر وزير الداخلية في مقابلة تلفزيونية عشية الإقفال، وعندما سألته الصحافية التي كانت تحاوره ماذا يُفترض باللبنانيين أن يفعلوا الأحد في ظل منع تجول عاملي خدمة توصيل الوجبات من المطاعم والسلع من متاجر السوبرماركت، وهي خدمات منتشرة على نطاق واسع ويتكّل عليها اللبنانيون، ما كان منه إلا أن أجاب “يطبخو شوي النسوان” “فلتطبخ النساء قليلا”.

وردّت نساء مصدومات على وسائل التواصل الاجتماعي بانتقاد تعليق الوزير، ورأين فيه تحيزاً جنسياً، وتعهدن أنهن لن يطهون في يوم العطلة الأسبوعية من خلال وسم “الاحد مش طابخه ” “لن أطبخ الأحد”.

وانضمّ عدد من الرجال اللبنانيين إلى الحملة على موقف الوزير بنشرهم على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لأنفسهم يقطعون الخضر أو يحركون أوعية الطهو على النار، في إطار ما سمّيَ “تحدي فهمي”، ويتمثل في أن يطبخ الرجال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً